الداخلية التونسية تكشف عن تهديدات جدية لحياة الرئيس سعيّد

15
الداخلية التونسية تكشف عن تهديدات جدية لحياة الرئيس سعيّد
الداخلية التونسية تكشف عن تهديدات جدية لحياة الرئيس سعيّد

أفريقيا برس – تونس. أعلنت وزارة الداخلية التونسية الجمعة وجود معلومات مؤكدة عن تهديدات خطيرة لحياة الرئيس قيس سعيّد وسلامته. وأكدت أنها أحبطت ما وصفته بهجوم إرهابي منفصل. وأضاف الإعلان للمخاوف الأمنية في البلاد التي تواجه أزمة سياسية، مع اتهام المعارضة لسعيّد بتنفيذ انقلاب بعدما استأثر بجميع السلطات منذ الصيف.

قالت وزارة الداخلية التونسية إن هناك معلومات مؤكدة عن تهديدات خطيرة لحياة الرئيس قيس سعيّد وسلامته.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الداخلية فضيلة الخليفي في مؤتمر صحافي الجمعة إنه “وفقا لمعلومات مؤكدة وتحقيقات جارية… رئيس الجمهورية ومؤسسة الرئاسة مستهدفة بتهديدات جديّة”.

وتابعت الخليفي “هناك مخطط متورطة فيه أطراف داخلية وخارجية يستهدف أمن الرئيس” ولتقويض الأمن العام في البلاد.

ولم تقدم المسؤولة تفاصيل أكثر في خصوص الأطراف المتهمين بالإعداد للمخطط.

وذكرت الوزارة أنه تم اعتقال مهاجم في واقعة منفصلة بعد أن أصاب شرطيين مساء الخميس. وقال فاكر بوزغاية مدير قسم الاتصال بوزارة الداخلية: “شخص له سوابق ومتطرف حاول مهاجمة أمنيين عند نقطة حساسة بالعاصمة وتصدوا له وألقوا القبض عليه”.

وأضاف الإعلان للمخاوف الأمنية في البلاد التي تواجه أزمة سياسية. وقالت الوزارة إن عناصر داخلية وخارجية ضالعة في المؤامرات التي تستهدف الرئيس.

وشكّك رئيس “جبهة الخلاص” أحمد نجيب الشابي وهي تكتل لأحزاب معارضة في إعلان وزارة الداخلية، وقال لوكالة الأنباء الفرنسية إن ذلك يمثل “تبريرا لحملة اعتقالات قادمة للانتقام من معارضيه، وهذه فقط البداية”. وأضاف: “الرئيس معزول سياسيا ويبحث عن تعاطف شعبي لصالحه”.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن تونس اليوم عبر موقع أفريقيا برس

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here