بتُهم التدليس والإضرار بالدولة: هيئة مكافحة الفساد تُحيل للقضاء شكايات بسهام بن سدرين

2
بتُهم التدليس والإضرار بالدولة: هيئة مكافحة الفساد تُحيل للقضاء شكايات بسهام بن سدرين
بتُهم التدليس والإضرار بالدولة: هيئة مكافحة الفساد تُحيل للقضاء شكايات بسهام بن سدرين

افريقيا برستونس. اكدت ابتهال عبد اللطيف العضو السابقة بهيئة الحقيقة والكرامة اليوم الاربعاء 7 افريل 2021 ان الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد احالت شكايات الى القضاء بالرئيسة السابقة للهيئة سهام بن سدرين مبرزة ان مصدر معلوماتها تصريحات عماد بوخريص الصادرة اليوم في حوار ادلى به لجريدة “الصباح”.

وكتبت عبد اللطيف في تدوينة نشرتها على صفحتها الرسمية بموقع فايسبوك ” الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد تحيل على القضاء شكايات بالرئيسة السابقة لهيئة الحقيقة والكرامة وبعض الاعضاء ومن سيكشف عنه البحث حسب ما أعلن رئيس هيئة مكافحة الفساد القاضي عماد بوخريص في حوار صحفي مع جريدة “الصباح” الصادرة بتاريخ اليوم الاربعاء7 أفريل”.

واشارت الى ان الاحالات تمت منذ اسبوعين والى ان التهم هي “التلاعب بالاتفاقيات التحكيمية وتدليس التقرير الختامي لهيئة الحقيقة والكرامة والإضرار بالدولة ” مذكرة بأنه سبق لها أن تقدمت بشكايات في هذه الملفات الخطيرة وبالمؤيدات والمستندات وبانه تم سماعها عدة مرات بهيئة مكافحة الفساد التي قالت انها قامت بالابحاث والتقصي فيها ..

وتابعت” شكايات الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد تضاف إلى شكايات دائرة المحاسبات بالقطب القضائي حول شبهات فساد بالهيئة وشكاية “أنا يقظ” حول الاضرار بالدولة في ما تمت إضافته حول قضية البنك الفرنسي التونسي في التقرير الختامي للهيئة وشكاية المكلف العام بنزاعات الدولة حول تدليس تقرير هيئة الحقيقة والكرامة خاصة في الجزء المتعلق بقضية البنك الفرنسي التونسي وتوريطها الدولة أمام هيئة التحكيم الدولية بوضع تقديرات خيالية تفوق مليار دولار أي أكثر من 3 آلاف مليون دينار لخصم الدولة التونسية المزدوج الجنسية عبد المجيد بودن (تونسي فرنسي) دون أي تقص أو ابحاث بل محاباة وتمييز وتغييب كامل لمحامي الدولة!!!”.

واضافت” فهل كل هذه المؤسسات -التي أحالت جميعها الشكايات والمؤيدات إلى القضاء – اجتمعت على الافتراء على رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة السابقة ومن تورط معها .. ام انها توصلت فعلا الى نتيجة واحدة مفادها شبهات الفساد والتلاعب والتدليس والتزييف والإضرار بالدولة …؟ “

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here