تدشين سفينتي مراقبة لمكافحة الصيد العشوائي

3
تدشين سفينتي مراقبة لمكافحة الصيد العشوائي
تدشين سفينتي مراقبة لمكافحة الصيد العشوائي

أفريقيا برس – تونس. تم الاثنين، بميناء حلق الوادي، تدشين سفينتي مراقبة لمكافحة الصيد العشوائي بالسواحل التونسيّة، ويتعلّق الأمر بكل من “حنبعل 3″ و”حنبعل 4”.

ووقع تصنيع السفينتين، المقدرة كلفتهما بحوالي 1،2 مليار يان ياباني، أي ما يعادل حوالي 25 مليون دينار، وفق بلاغ مشترك صادر عن سفارة اليابان والوكالة اليابانية للتعاون الدولي “جيكا”، في اطار مشروع هبة بين اليابان وتونس.

وستعزز السفينتان عمل الادارة العامة للصيد البحري وتربية الاحياء المائية، التابعة لوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، وإمكانياتها الذاتية في مراقبة مراكب الصيد التونسيّة ودفع التصرّف المستديم في الموارد السمكية في المياه التونسية، طبقا لمتطلبات المراقبة الوطنية والدولية.

وقال وزير الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية، عبد المنعم بلعاتي، خلال موكب التدشين، ” لقد تسلمنا اليوم في اطار التعاون المشترك والمستمر بين البلدين، سفينتي مراقبة ستدعمان جهود الدولة في مكافحة جميع اشكال الصيد العشوائي والحفاظ على الثروة السمكية الوطنية”.

من جانبه اعتبر سفير اليابان في تونس اوسوغا ناكيشي، “ان مكافحة الصيد العشوائي تم تعزيزه في المجتمع الدولي خلال السنوات الاخيرة، وان اعلان تونس خلال ندوة طوكيو الدولية حول التنمية في إفريقيا “تيكاد 8″ في 2022 أكّد أهميّة تعزيز الجهود الرامية الى مكافحة الصيد العشوائي غير المصرّح به وغير المنظم”.

وشدد ناكيشي، في هذا الصدد، على وجوب مكافحة الصيد العشوائي لاسباب بيئية وتجارية واجتماعية وقانونية، معربا عن امله في ان تساعد السفينتان الجديدتان في تعزيز القدرات التونسية لمواجهة هذا التحدي بشكل فعال”.

يشار إلى أنّ المشروع، يتنزل في اطار ديناميكية تعاون طويل بين حكومتي اليابان وتونس والتعاون الوثيق بين الوكالة اليابانية للتعاون “جيكا” ووزارة الفلاحة، بغاية النهوض بصناعة الصيد البحري في المنطقة.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن تونس اليوم عبر موقع أفريقيا برس

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here