تطعيم أكثر من 550 ألف شخص في يوم واحد

7

أفريقيا برستونس. بلغت الحصيلة النهائية للأشخاص الذين تلقوا تلقيحا ضد فيروس كورونا في اليوم الأول لعمليات التطعيم المكثف بكامل تونس 551008 أشخاص. ونشرت الرئاسة التونسية ووزارة الصحة بيانات تضمنت نصيب كل ولاية من عمليات التلقيح المنجزة.

وشهدت تونس يوم الأحد عملية مكثفة للتلقيح ضد كوفيد 19 في كامل الجمهورية، والتي تعد الأكبر منذ بدء الحملة الوطنية في مارس 2021 لكبح جماح جائحة كورونا التي راح ضحيتها أكثر من 20 ألف شخص في البلاد.

واستهدفت العملية حصريا الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 40 سنة فما فوق من المسجلين في منظومة “إيفاكس” أو من غير المسجلين على أن يكونوا مصحوبين بوثيقة تثبت هويتهم سواء بطاقة تعريف وطنية أو جواز سفر.

ووضعت وزارة الصحة التي تنظم العملية بالتعاون مع وزارة الدفاع والصحة العسكرية كل الوسائل الضرورية لإنجاح هذه العملية وذلك بالتنسيق مع عدد من المنظمات الوطنية التي تعهدت بتوفير متطوعين لتنظيم طوابير الانتظار.

وتتطلع الوزارة حسب عضو اللجنة العلمية، أمان الله المسعدي إلى تلقيح مليون شخص من الفئة العمرية المستهدفة (40 عاما فما فوق)، مشيرا إلى أن الهدف هو تلقيح نصف المجتمع التونسي قبل موفى شهر أكتوبر على أن تصل نسبة المناعة المجتمعية 80 بالمائة بعد الأخذ بعين الاعتبار الأشخاص المتعافين.

وكشفت وزارة الصحة أن 30 بالمائة من الأشخاص الذين تساوي أعمارهم أو تفوق 40 سنة لم يسجلوا إلى حد الآن في منظومة إيفاكس للتلقيح ضد كورونا أي حوالي مليون و700 ألف شخص.

يوسف الشاهد : هذا يوم من أيام تونس
نشر رئيس الحكومة الأسبق ورئيس حركة تحيا تونس، يوسف الشاهد، مساء اليوم الأحد، تدوينة على صفحته على الفايسبوك دون فيها “هذا يوم من أيام تونس”، تعقيبا منه على نجاح اليوم الوطني المفتوح للتقيح ضد فيروس كورونا. كما دون الشاهد”أكثر من 500.000 ألف تونسي نجحت الدولة التونسية في تلقيحهم في ظرف 12 ساعة.”

سيف الدين مخلوف للملقحين : الله يرحمكم
كتب رئيس الكتلة البرلمانية لائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف تدوينة على صفحته في موقع “فيسبوك” حذفها لاحقا قال فيها “الحمد لله.. الإقبال كثيف.. والفرصة مواتية جدا لمن لم يتوفَ يوم عيد الأضحى.. أن يتوفى اليوم.. ما فاتكم شيء.. الله يرحمكم وينعمكم ويثبتكم بالقول الثابت!”.
وأثارت تدوينة مخلوف موجة استنكار على مواقع التواصل حيث استغرب البعض أن يطالب نائب شعب بموت التونسيين، فيما دعا آخرون إلى عدم انتخابه في الدورة المقبلة، لكن على ما يبدو أن مخلوف يشكك في قدرة اللقاح على مواجهة الجائحة وربما يعتبرها جريمة بحق التونسيين كما يرى البعض.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here