حسونة الناصفي:” التحوير الوزاري قد يطال7 أو 8 أو12 وزارة”

3
حسونة الناصفي:'' التحوير الوزاري قد يطال7 أو 8 أو12 وزارة''
حسونة الناصفي:'' التحوير الوزاري قد يطال7 أو 8 أو12 وزارة''

افريقيا برستونس. أكد رئيس كتلة الإصلاح في البرلمان حسونة الناصفي، صباح اليوم الثلاثاء، إن التحوير الوزاري المزمع الإعلان عنه قد يطال 7 أو 8 أو 12 وزارة، وفق تعبيره. وأقر الناصفي في حوار أدلى به لماتينال اذاعة شمس آف آم أن رئيس “الحكومة هشام المشيشي أعلمهم خلال إجتماعهم الأخير أنه بصدد إجراء تقييم وأنه سيجري تحويرا” .

وشدد الناصفي أن من حق رئيس الحكومة دستوريا إجراء التحوير، لافتا النظر إلى رفضهم النهائي والقاطع أن يكون” التحوير له طابع حزبي لانهم منحوا الثقة للحكومة بإعتبارها حكومة مستقلين”، مضيفا أنه “شرط كتلة الإصلاح”.

وقال الناصفي إنه “لا يوجد أي داعي لتحزيب الحكومة لانه إذا فتح الباب للأحزاب فلن يغلق ورئيس الحكومة اليوم مستقل وبعيد عن التجاذبات الحزبية لا داعي للرجوع للوراء والعودة للأحزاب”.

يكشف أسباب التأخير في جلب اللقاح وأكد الناصفي، أن المساعي حثيثة لجلب لقاح كورونا وتوجد إمكانية لوصول أول الجرعات لتونس موفى الشهر الجاري، وفق تعبيره. وقال إن اللقاح الصيني تمت الموافقة عليه وتوجد مساعي وتنسيق كبير لتوفيره قبل لقاح فايزر، مشيرا إلى وجود مساعي أيضا للاتصال مع الجانب الروسي.

هذا وأوعز الناصفي هذا التأخير إلى “عدم الإستقرار الحكومي”، لافتا النظر إلى أنه و”عندما كانت الدول تقوم بحجوزات للحصول على القاح في تونس الحكومة مستقيلة ووزارة الصحة دون وزير ونجري مشاورات حكومة”.

وتابع القول كما أنه و”خلال تلك الفترة لا توجد إصابات في تونس بكورنا، حيث سجلنا صفر حالة مما أدى لحالة من التراخي”. وأقر الناصفي ان تداعيات تلك الفترة إنعكست على الوضع الحالي وتسببت في تأخير الحصول على اللقاح، مضيفا ان “كل الهياكل تسعى حاليا للتدارك”.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here