فاضل عبد الكافي : لا أنتظر شيئا من قيس سعيّد ومشاكل البلاد لا تُدار بهذه الطريقة

4
فاضل عبد الكافي : لا أنتظر شيئا من قيس سعيّد ومشاكل البلاد لا تُدار بهذه الطريقة
فاضل عبد الكافي : لا أنتظر شيئا من قيس سعيّد ومشاكل البلاد لا تُدار بهذه الطريقة

أفريقيا برس – تونس. انتقد فاضل عبد الكافي رئيس حزب افاق تونس اليوم الخميس 25 نوفمبر 2021 الخطاب الذي ينتهجه رئيس الجمهورية قيس سعيد وطريقته في جلب وزير كل مرة ليلقي أمامه خطابا مبنيا للمجهول لافتا الى ان سعيد لم يكشف الى حد الان عن الفاسدين ولا عن الخونة.

واستغرب عبد الكافي في حوار على اذاعة “شمس اف ام” من حديث رئيس الجمهورية عن ازمة الادوية لافتا الى انه من الطبيعي في بلد مثل تونس يعاني من انخرام في الميزانية ان تحصل اشكالية كبرى في الصيدلية المركزية مذكرا بانه يوجد تونسي واحد على كل 6 تونسيين تقريبا مصاب بداء السكري وبان دواء الانسولين مفقود بالصيدليات.

واضاف قائلا “صحيح ربما نوايا الرئيس صادقة وله ارادة للاصلاح لكن ليست هذه هي الطريقة لمعالجة مشاكل التونسيين وليس بالتمادي في الحديث المبني للمجهول والحال ان مشاكل التونسيين بصدد التفاقم.”

واستنكر حديث سعيد عند استقباله يوم امس وزيرة التجارة عن مليون ونصف خبير في تونس مقارنة بمليون شهيد في الجزائر معتبرا ان هذا التشبيه لم يكن مناسبا وقال عبد الكافي “بالامكان الرد على رئيس الجمهورية بالقول اننا تعبنا من الخبراء في القانون وفي القانون الدستوري وربما ثمة مليون ونصف خبير في القانون ايضا .”

وتابع “اؤكد للرئيس وجود خبراء في تونس والاقتصاد لا يدار بهذه الطريقة وليس بجلب وزير والقاء خطاب مبني للمجهول امامه… والكثير من الكلام الذي يقوله الرئيس لا يستقيم اقتصاديا “.

واعتبر انه من غير المناسب لصورة البلاد ان يبلغ الامر برئيس دولة يتحدث عن وزير المالية علي الكعلي بتلك الطريقة مذكرا بان خزينة الدولة لا توجد في مكتب وزير المالية وبانها فارغة لان محركات الاقتصاد في تونس كلها متوقفة.

وذكر عبد الكافي ان قيس سعيد يحكم بصفة منفردة في البلاد منذ 4 اشهر مؤكدا انه لا ينتظر منه شيئا وان ما ينتظر منه هو ان يكون في المعارضة بطريقة حضارية ومدنية مشيرا الى ان حزبه كان قد رحب ب25 جويلية واعتبر ذلك صدمة ايجابية والى انه حصل “شيء اخر” لما جاء خطاب سيدي بوزيد و22 سبتمبر. …

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن تونس اليوم عبر موقع أفريقيا برس

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here