8 آلاف مهاجر وصلوا إلى سواحل إيطاليا من تونس

3
8 آلاف مهاجر وصلوا إلى سواحل إيطاليا من تونس
8 آلاف مهاجر وصلوا إلى سواحل إيطاليا من تونس

أفريقيا برس – تونس. تحدث النائب التونسي السابق مجدي الكرباعي عن أن أرقام وزارة الداخلية الإيطالية تفيد بأن 1599 مهاجراً تونسياً وصلوا إلى البلاد خلال الفترة من بداية يناير/ كانون الثاني الماضي إلى إبريل/ نيسان الجاري. ونقل أيضاً أن التونسيين يشكلون غالبية عدد المهاجرين الـ8 آلاف الذين دخلوا إيطاليا خلال تلك الفترة.

وفيما أعلنت رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني أنها ستزور تونس خلال أسابيع لبحث ملف الهجرة، قال الكرباعي: “ارتفع بخلاف المتوقع عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى سواحل إيطاليا، فقررت ميلوني زيارة تونس مجدداً لمحاولة إعادة لعب دور المراقب، والضغط للحدّ من عدد الواصلين إلى بلدها، وتوجيه رسائل إلى الرأي العام الإيطالي تفيد بأنها تتابع الملف استناداً إلى العلاقات المميزة التي تربطها بالرئيس التونسي قيس سعيّد. ويبقى واضحاً عدم معالجة ملف الهجرة من جذوره، في ظل انحصار المقاربات باتخاذ تدابير أمنية ليست إلا مجرد مسكنات للمشكلات”. وكانت ميلوني زارت تونس مرات الصيف الماضي للتصدي لمشكلة الهجرة السرّية.

من جهته، كشف المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية وصول 673 مهاجراً سرّياً تونسياً إلى سواحل إيطاليا في مارس/ آذار الماضي، وقال إن عدد الضحايا والمفقودين بلغ 63.

وذكرت عضو المنتدى إسلام الغربي، أن “التونسيين احتلوا المرتبة الثالثة في عدد من وصلوا إلى إيطاليا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، وجرى إحباط عبور 5404 مهاجرين سرّيين انضموا إلى 171 رحلة سرّية”.

ورأى المنتدى أن “المآسي ستستمر على شواطئ تونس، في ظل إعطاء السلطات أولوية للمنع وليس للإنقاذ”.

وفي حديث سابق فسّر الخبير في شؤون الهجرة، رمضان بن عمر، التدفقات الكبيرة للهجرة خلال الأسابيع الأخيرة بتحسّن العوامل المناخية التي تساعد في الإبحار، ورغبة المهاجرين العالقين في مدينة صفاقس تحديداً في الهرب عبر البحر بعدما لم يعد لديهم أي خيار سوى الإبحار خلسة بعد منعهم من التنقل والعمل”.

ونهاية مارس/ آذار الماضي، أفادت صحيفة “فايننشال تايمز” بأن الاتحاد الأوروبي سيقدم لقوات الأمن التونسية نحو 164.5 مليون يورو (177.74 مليون دولار) على ثلاث سنوات من أجل مكافحة الهجرة.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن تونس اليوم عبر موقع أفريقيا برس

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here