رابطة الابطال الافريقية – الترجي الرياضي من اجل تحقيق الفوز الثاني على التوالي

3
رابطة الابطال الافريقية - الترجي الرياضي من اجل تحقيق الفوز الثاني على التوالي
رابطة الابطال الافريقية - الترجي الرياضي من اجل تحقيق الفوز الثاني على التوالي

افريقيا برستونس. يسعى الترجي الرياضي التونسي عندما يلاقي غدا بالجزائر فريق مولودية الجزائر الى تحقيق فوزه الثاني على التوالي والمحافظة على صدراة المجموعة الرابعة ضمن دور المجموعات لكاس رابطة الابطال الافريقية لكرة القدم. وكان الترجي الرياضي فاز في الجولة الاولى على فريق تونغيت السنيغالي (2-1) فيما تعادل مولودية الجزائر خارج قواعده مع الزمالك المصري (0-0).

ولن تكون مهمة ابناء المدرب معين الشعباني سهلة باعتبار قيمة المنافس الذي تمكن من العودة بنقطة التعادل في الجولة الافتتاحية امام مضيفه الزمالك المصري (0-0) والذي يتطلع بدوره الى الخروج بنقاط الفوز للابقاء على حظوظه كاملة في الترشح الى الدور ربع النهائي عن هذه المجموعة الرابعة.

وكان الفريق الجزائري ازاح النادي الصفاقسي في الدور الماضي بعد الفوز عليه في الجزائر 2-0 وخسارته في صفاقس 1-0. ورغم بعض الغيابات في صفوف تشكيلة الاحمر والاصفر على غرار الحارس معز بن شريفية ورائد الفادع فان ثراء الرصيد البشري للفريق يخول للمدرب معين الشعباني التعويل على تشكيلة متوازنة قادرة على تحقيق نتيجة ايجابية في الجزائر بالذات.

وتاتي هذه المباراة في ظرف ايجابي يمر به زملاء خليل شمام لا سيما بعد انهائهم للشطر الاول من سباق البطولة المحلية بفارق مريح عن اول ملاحقيهم بعد ان حققوا 11 فوزا الى جانب تعادل وهزيمة في 13 مباراة. وكان الترجي الرياضي اقصى في الدور السادس عشر فريق اهلي بنغازي الليبي بعد انتهاء مباراة الذهاب بالتعادل السلبي (0-0) والفوز ايابا 3-2.

وسيحاول ممثل كرة القدم التونسية في مسابقة رابطة الابطال استغلال حسن استعدادات لاعبيه وخبرتهم الكبيرة بمثل هذه المقابلات الهامة من اجل العودة بفوز جديد من شانه ان يمهد طريق الترشح الى الدور ربع النهائي ويؤكد مدى عزم الفريق على استعادة التاج القاري الذي فاز به سنوات 2011 و2018 و2019 علاوة على لقب النسخة القديمة سنة 1994.

وتنطلق المباراة على الساعة الثامنة مساء بادارة الحكم المغربي رضوان جياد. وفي المباراة الثانية لنفس المجموعة يستضيف فريق تونغيت السنيغالي غدا الزمالك المصري.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here