ماذا دار في أول لقاء بين السيسي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بينيت؟

6
ماذا دار في أول لقاء بين السيسي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بينيت؟
ماذا دار في أول لقاء بين السيسي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بينيت؟

أفريقيا برسمصر. أصدرت الرئاسة المصرية، اليوم الاثنين، بيانا بشأن أول لقاء يجمع بين الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء ال”إسرائيل”ي، نفتالي بينيت، والذي عقد في مدينة شرم الشيخ.

وأكد السيسي خلال لقائه مع بينيت على “دعم بلاده مصر لكافة جهود تحقيق السلام الشامل بالشرق الأوسط، استنادا إلى حل الدولتين وعلى أساس قرارات الشرعية الدولية، وبما يسهم في تعزيز الأمن والرخاء لكافة شعوب المنطقة”، بحسب البيان.

كما لفت الرئيس عبدالفتاح السيسي في اللقاء الى “أهمية دعم المجتمع الدولي جهود مصر لإعادة الإعمار بالمناطق الفلسطينية، إلى جانب ضرورة الحفاظ على التهدئة بين الجانبين الفلسطيني وال”إسرائيل”ي، لاسيما مع تحركات مصر المتواصلة لتخفيف حدة التوتر بين الجانبين بالضفة الغربية وقطاع غزة”.

وذكر المتحدث الرسمي لرئاسة جمهورية مصر العربية، السفير بسام راضي، في البيان الرسمي أن “المباحثات الثنائية بين الجانبين المصري وال”إسرائيل”ي تم خلالها بحث تطورات العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، فضلا عن مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، خاصة ما يتعلق بالقضية الفلسطينية”.

وحضر اللقاء وزير الخارجية المصري، سامح شكري، ورئيس المخابرات العامة المصري، عباس كامل، ورئيس مجاس الأمن القومي ال”إسرائيل”ي، الدكتور آيال هولاتا، والسكرتير العسكري لرئيس الوزراء ال”إسرائيل”ي، الفريق أول آلي جيل، وشيمريت مائير كبيرة المستشاريين والسفيرة الإسرائلية بالقاهرة.

وفي أغسطس/ آب الماضي، قال أوفير غندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء ال”إسرائيل”ي، في بيان: “التقى رئيس الوزراء نفتالي بينيت اليوم لأول مرة وزير المخابرات المصري عباس كامل في مكتبه بأورشليم”.

وأكد أن “الوزير كامل وجه دعوة لرئيس الوزراء بينيت، باسم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، للقيام بزيارة رسمية إلى مصر خلال الأسابيع المقبلة”. وتابع غندلمان بأن الجانبين بحثا “الأبعاد السياسية والأمنية والاقتصادية للعلاقات ال”إسرائيل”ية المصرية”، مشيرا إلى أنه “تم خلال اللقاء بحث ملف الوساطة المصرية بشأن الأوضاع الأمنية إزاء قطاع غزة”.

اضغط على الرابط لمشاهدة التفاصيل

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here