مذيع بقناة تملكها المخابرات المصرية: الإصابات بكورونا آلاف يومياً

2
مذيع بقناة تملكها المخابرات المصرية: الإصابات بكورونا آلاف يومياً
مذيع بقناة تملكها المخابرات المصرية: الإصابات بكورونا آلاف يومياً

افريقيا برسمصر. لمّح مقدم البرامج في قناة “دي إم سي” المملوكة للمخابرات المصرية، رامي رضوان، إلى أن أعداد الإصابات والوفيات الرسمية بسبب جائحة كورونا، والتي تعلنها وزارة الصحة يومياً، وتدور حول ألف إصابة، لا علاقة لها بالواقع، قائلاً إن الإصابات تتراوح بين 10 آلاف و70 ألفاً يومياً، وأن السبب هو عدم اتباع الإجراءات الوقائية في مختلف المحافظات، وعدم التزام المواطنين بارتداء الكمامات، والحفاظ على التباعد.

وأضاف رضوان، مساء الثلاثاء: “ما أقوله ليس معلومة موثقة، ولكنه مجرد إحساس، وعدد الإصابات في مصر ليس قليلاً، وكنا نتحدث في الأسبوع الماضي عن إصابة أسر بالكامل بفيروس كورونا، ولكننا الآن نتحدث عن عائلات كاملة مصابة بالفيروس”.

وتابع: “لا بد أن تتخذ الدولة قراراً بشأن استمرار الخيام الرمضانية، وتقديم الشيشة في المقاهي بالمخالفة للقانون. الوضع مقلق للغاية بسبب عدم التزام قطاع عريض من المصريين بإجراءات الوقاية”.

في موازاة ذلك، تقدم عضو مجلس النواب، محمد عبد الله زين، بطلب إحاطة إلى رئيس الوزراء، ووزير التنمية المحلية، بشأن زيادة التجمعات، والخيام الرمضانية في المحافظات، رغم ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا بشكل ملحوظ. وقال زين: “يواجه المصريون كارثة كل يوم بسبب زيادة التجمعات والسهرات الرمضانية، سواء في المطاعم أو المقاهي، ومن دون اتخاذ أية إجراءات احترازية”.

بدوره، دعا رئيس الهيئة البرلمانية لـ”الحزب المصري الديمقراطي” في مجلس الشيوخ، محمود سامي، وزيرة الصحة والسكان، هالة زايد، إلى الاجتماع مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، لاستعراض الوضع الحقيقي للموجة الثالثة من تفشي الوباء، وقال إن “الفترة الحالية تشهد تزايداً كبيراً في أعداد الإصابات، بما يستوجب النظر في مقترح فرض حظر جزئي خلال الأسبوع المقبل، والذي يتصادف معه العديد من الإجازات الرسمية، بحيث يكون من بعد الإفطار، وحتى الساعات الأولى من صباح اليوم التالي”.

وطالب سامي بتخصيص أموال في الموازنة العامة لتوفير مستلزمات الوقاية والعزل في المستشفيات، والتي تعاني بشدة من نقص هذه المستلزمات، وتعتمد بشكل كبير على مساهمات منظمات المجتمع المدني، ووضع خطة عاجلة للتأكد من توفر الأوكسجين، وكذلك استعداد المصانع لتوفيره، وتوفير وسائل النقل لتوصيله للمستشفيات وفقاً لجدول زمني محكم.

5 أيام إجازة

على صعيد آخر، قرر رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، الأربعاء، اعتبار يومي السبت والاثنين من الأسبوع المقبل، إجازة رسمية مدفوعة الأجر، بمناسبة عيد العمال، وعيد شم النسيم، وذلك في القطاعين العام والخاص، وتعطيل العمل في جميع القطاعات يوم الأحد المقبل، بدعوى الحد من تكدس المواطنين كتدبير احترازي للتعامل مع تداعيات فيروس كورونا.

وسبق أن قرر مدبولي اعتبار يوم غد الخميس، إجازة رسمية مدفوعة الأجر، بمناسبة عيد تحرير سيناء، بدلاً من يوم الأحد الماضي، واستثنت كل القرارات من الإجازة العاملين في المرافق الحيوية مثل خدمات النقل، والإسعاف، والمستشفيات، وخدمات المياه والصرف الصحي، والكهرباء.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here