باشاغا يستعد للإعلان عن خطة لـ”الاستقرار والسلام” في ليبيا

11
باشاغا يستعد للإعلان عن خطة لـ
باشاغا يستعد للإعلان عن خطة لـ"الاستقرار والسلام" في ليبيا

أفريقيا برس – ليبيا. قال رئيس الحكومة المكلّفة من مجلس النواب الليبي فتحي باشاغا إنه “عقد اجتماعات مثمرة وبناءة مع الدول الصديقة والشقيقة”، دون أن يسميها.

وغرد باشاغا، عبر حسابه في “تويتر”، مساء اليوم الإثنين، قائلاً: “سأقوم بالإعلان عن خطتي قريباً والتي تركّز على ما يحقق الاستقرار والسلام والازدهار لليبيا وشعبها الكريم، ويضمن الوصول إلى انتخابات رئاسية وتشريعية متزامنة حرة ونزيهة”.

وأكمل: “أثمن عالياً ما لمسناه من إيجابية واستعداد للتعاون والعمل المشترك مع الدول الصديقة والشقيقة، وسوف ننهض بليبيا على أسسٍ من الديمقراطية، وانطلاقاً من إرادة الشعب الليبي الذي يستحق العيش بسلام وطمأنينة اقتصادية واجتماعية”.

يذكر أن باشاغا، الذي نالت حكومته ثقة مجلس النواب في فبراير/شباط الماضي، لم يتمكن حتى الآن من دخول عاصمة البلاد أو استلام مهامه، ويتخذ من مدينة سرت مقراً مؤقتاً لحكومته، بعد ثلاث محاولات فاشلة لدخول طرابلس أدت الأخيرة منها لاندلاع اشتباكات مع القوات المؤيدة لحكومة الوحدة الوطنية، ونتج عنها عشرات القتلى والجرحى.

في المقابل، تتمترس حكومة الوحدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة في طرابلس، وتسيطر على المؤسسات السيادية فيها، وترفض تسليم السلطة إلا لجهة منتخبة.

وفي سياق آخر، توجّه رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي ووزيرة الخارجية بحكومة الدبيبة نجلاء المنقوش إلى نيويورك لحضور أعمال الدورة العادية الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وعلى هامش الدورة، التقى المنفي، أمس الأحد، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وبحسب مكتب المنفي الإعلامي، فقد تناول اللقاء آخر مستجدات الأوضاع السياسية في ليبيا، وملف الانتخابات البرلمانية والرئاسية، والمصالحة الوطنية. وأكد الرئيس التركي خلال اللقاء دعمه لخطوات المنفي في السعي لتحقيق السلام والاستقرار في ليبيا.

من جانبها، وعلى هامش الدورة الأممية أيضاً، التقت المنقوش اليوم مع وزير خارجية نيكاراغوا دينيس مونكادا كوليندريس، وبحثت معه العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها.

ورحبت المنقوش بعودة التمثيل الدبلوماسي في كلا البلدين، مشيرة إلى أن الأوضاع في ليبيا الآن أفضل من السنوات السابقة، ومؤكدة الاستعداد لأي تعاون تجاري بين البلدين في المستقبل خاصة في مجال الطاقة.

وعبر كوليندريس عن عمق العلاقات بين البلدين، وتطلعه لتعزيز التعاون الثنائي، مؤكداً أن ليبيا من إحدى البلدان التي لديها فرص جذب مهمة للاستثمار والتجارة.

والتقت المنقوش أيضاً مع نظيرها اللبناني عبد الله بوحبيب. وبحسب مكتب الوزيرة الإعلامي، فقد بحث الطرفان سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، فيما أعربت المنقوش عن امتنانها لجهود بوحبيب في دعم العمل العربي المشترك، خلال رئاسته السابقة للدورة الـ157 للمجلس الوزاري لجامعة الدول العربية.

وعبر الوزير اللبناني عن سعادته باللقاء، مؤكداً حرصه الشخصي على العمل الجاد لتفعيل التعاون الاقتصادي بين الشعبين الصديقين، ومعرباً عن تطلعاته لقيادة حكيمة من قبل الوزيرة للعمل العربي المشترك خلال رئاسة ليبيا للدورة العادية الـ158 للمجلس الوزاري بجامعة الدول العربية.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن ليبيا اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here