ليبيا تهزم الغابون وفوز ضعيف لمصر في التصفيات الأفريقية لمونديال قطر

9
ليبيا تهزم الغابون وفوز ضعيف لمصر في التصفيات الأفريقية لمونديال قطر
ليبيا تهزم الغابون وفوز ضعيف لمصر في التصفيات الأفريقية لمونديال قطر

أفريقيا برسليبيا. انتزع المنتخب المصري لكرة القدم فوزاً صعباً على أنغولا بهدف دون رد، في اللقاء الذي جمع بينهما على استاد الدفاع الجوي بالعاصمة المصرية القاهرة، في الجولة الأولى للمجموعة السادسة بالمرحلة الثانية للتصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم المقبلة في قطر 2022 .

ورفع المنتخب المصري رصيده إلى 3 نقاط، مقابل رصيد خال لأنغولا ، وسجل هدف المباراة الوحيد محمد مجدي قفشة في الدقيقة 4 .

ولم يقدم المنتخب المصري المستوى المنتظر منه، وظهر تأثره الواضح بغياب 3 نجوم لامعين في صفوفه، هم محمد صلاح ومحمد النني ومحمود حسن تريزيغيه المحترفين في البريميير ليغ، بسبب عدم حضور الأول والثاني إلى القاهرة بناء على قرار رابطة الأندية المحترفة، فيما يغيب الثالث للإصابة بقطع في الرباط الصليبي وغياب يمتد لنهاية العام .

وبدأ حسام البدري المدير الفني للمنتخب المصري اللقاء بتشكيلة لجأ فيها إلى الدفع بلاعب الأهلي حسين الشحات الجناح الأيمن، ليكون بديل محمد صلاح هدافه الكبير المحترف في ليفربول الإنكليزي في الشوط الأول، ثم لجأ للرهان على أحمد سيد زيزو في المركز نفسه خلال الشوط الثاني ولكن لم يكن المردود الفني جيدا من جانب الثنائي في ظل الاجهاد البدني الذي سيطر على اللاعبين .

وشهد الشوط الأول، تفوقاً للمنتخب المصري في أول 10 دقائق ونجح في الحصول على ركلة جزاء مبكرة عبر أحمد فتوح ظهيره الأيسر ترجمها محمد مجدي قفشة لاعب الوسط إلى هدف مبكر في الدقيقة 4 ولم يوفق المنتخب المصري في تسجيل 3 فرص عبر محمد شريف وحسين الشحات وقفشة من تسديدات إما علت العارضة أو تصدى لها الحارس.

وفشل منتخب أنغولا في ترجمة 3 فرص أخرى للتسجيل من أخطاء دفاعية قاتلة للثنائي محمود الونش وأحمد حجازي أبرزها من فريدي مرت بجوار القائم الأيمن لمحمد الشناوي لينتهي الشوط بتقدم مصري بهدف دون رد .

وفي النصف الثاني، لجأ حسام البدري إلى التغييرات ودفع بلاعبه رمضان صبحي الجناح الأيسر في محاولة لإضفاء قوة في الجبهة اليسرى بخلاف الدفع بالمخضرم عبدالله السعيد صانع الألعاب على أمل صناعة الفرص ولاحت فرص لأنغولا عبر كرات عرضية تصدى لها محمد الشناوي إلى جانب محاولات مصرية عبر السعيد وشريف والونش لم تترجم إلى أهداف لينتهي اللقاء بفوز مصر على أنغولا بهدف دون رد.

وفي المجموعة نفسها، فاز منتخب ليبيا على الغابون بهدفين مقابل هدف في لقاء مثير في بنغازي، ليحصد 3 نقاط يتساوى بها مع نظيره المصري .

وجاءت المباراة قوية في أحداثها وشهدت هدفاً مبكراً للغابون في الدقيقة 11 سجله أندريه بوكو، وردت ليبيا بالتعادل عبر علي سلامة في الدقيقة 27 لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

وفي النصف الثاني، ضغط منتخب ليبيا بكل خطوطه ولاحت له عدة فرص دون جدوى واستمر التعادل الإيجابي حتى الدقيقة 90، والتي شهدت نجاح سند الورفلي في تسجيل الهدف الثاني والفوز لمنتخب ليبيا لينتزع 3 نقاط غالية تحت قيادة مدربه الإسباني خافيير كليمنتي .

وفي المجموعة الخامسة حقق منتخب مالي فوزاً صعباً على رواندا بهدف مقابل لاشيء سجله أداما تراوري في الدقيقة 19 ليمنح مالي 3 نقاط غالية في مستهل رحلته بالمجموعة بحثاً عن بطاقة التأهل للدور المقبل .

وحقق منتخب السنغال فوزاً مهماً على توغو بهدفين مقابل لاشيء، في اللقاء الذي جمع بينهما على ملعب الأول، في الجولة الأولى للمجموعة الثامنة.

ورفعت السنغال رصيدها إلى 3 نقاط، في صدارة المجموعة، تحت قيادة المدير الفني أليو سيسي، فيما بقيت توغو بدون رصيد من النقاط .

ويدين “أسود التيرانغا”، وصيف كأس أمم أفريقيا الأخيرة، بالفوز إلى النجم الكبير ساديو ماني، المحترف في صفوف ليفربول الإنكليزي، الذي سجل هدف التقدم للتيرانغا في الدقيقة 56، وأنهى الصلابة الدفاعية التي كان عليها توغو في الشوط الأول وبدايات النصف الثاني، فيما أضاف زميله عبدو ديالو الهدف الثاني للسنغال في الدقيقة 81.

وفي المجموعة الثالثة، تعادل منتخب الرأس الأخضر مع جمهورية أفريقيا الوسطى، بهدف لكل فريق في ملعب الأخير، ليحصل كل منهما على نقطة، في بداية مشواره بالتصفيات القارية .

وفي المجموعة التاسعة، تعادل منتخب غينيا، مع مضيفه غينيا بيساو بهدف لكل فريق، في لقاء مثير، ليحصد كل طرف نقطة .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here