في تقرير تناول قضية الصحراء الغربية: غوتيريس يؤكد ان حق تقرير المصير يظل مسألة ذات أهمية محورية للتمتع بسائر حقوق الإنسان، وللسلم والاستقرار

10
في تقرير تناول قضية الصحراء الغربية: غوتيريس يؤكد ان حق تقرير المصير يظل مسألة ذات أهمية محورية للتمتع بسائر حقوق الإنسان، وللسلم والاستقرار
في تقرير تناول قضية الصحراء الغربية: غوتيريس يؤكد ان حق تقرير المصير يظل مسألة ذات أهمية محورية للتمتع بسائر حقوق الإنسان، وللسلم والاستقرار

أفريقيا برسالصحراء الغربية. أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ان الاهتمام المستمر بحق الشعوب في تقرير المصير من جانب الهيئات الرئيسية للأمم المتحدة والعديد من الآليات الدولية لحقوق الإنسان، يؤكد أن هذا الحق يظل مسألة ذات أهمية محورية للتمتع بسائر حقوق الإنسان، وللسلم والاستقرار.

واستعرض الأمين العام في تقرير مقدم الى الجمعية العامة حول “الإعمال العالمي لحق الشعوب في تقرير المصير” اطلع موقع صمود على نصه-التطورات المرتبطة بقضية الصحراء الغربية حيث أكد من جديد أن التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم يقبله الطرفان ويكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره وفقا لقرارات مجلس الأمن سيظل، يستلزم إرادة سياسية قوية من الطرفين ومن المجتمع الدولي أيضا.

أشار تقرير الأمين العام الاممي الى ان منع وصول مفوّضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إلى الصحراء الغربية لا يزال يتسبب في ثغرات كبيرة على مستوى رصد حقوق الإنسان في الإقليم، ولا يزال مدافعون عن حقوق الإنسان وباحثون ومحامون وممثلون عن منظمات غير حكومية دولية يواجهون أيضا قيودا مماثلة.

وتلقت المفوضية الأممية بلاغات عن تعرّض صحفيين ومحامين ومدافعين عن حقوق الإنسان للمضايقة والاعتقال التعسفي وإصدار الأحكام ضدهم.

وظلت المفوضية تشعر بالقلق إزاء استمرار الاتجاه المتصل بالقيود التي تفرضها السلطات المغربية على الحق في حرية التعبير والحق في التجمع السلمي وتكوين الجمعيات في الصحراء الغربية، وتلقت المفوضية عدة بلاغات عن التعرض للتعذيب وسوء المعاملة والإهمال الطبي في السجون المغربية، بينما دعا محامون ومنظمات المجتمع المدني إلى الإفراج أثناء جائحة كوفيد-19 عن السجناء الصحراويين.

حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير يظل مدرجا ضمن أعمال لجنة تصفية الاستعمار

بخصوص تناول القضية الصحراوية على مستوى لجنة تصفية الاستعمار ، اكد تقرير الأمين العام الاممي ان الجمعية العامة، تبنت توصية رقم 75/106، بشأن مسألة الصحراء الغربية عبرت من خلالها عن تأييدها لعملية المفاوضات التي بدأها مجلس الأمن من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم يقبله الطرفان يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره، وأشادت بالجهود التي بذلها الأمين العام ورحبت بالتزام الطرفين بمواصلة إبداء الإرادة السياسية والعمل في مناخ مؤاتٍ للحوار من أجل الانتقال إلى مرحلة جديدة من المفاوضات المكثفة، بحسن نية ودون شروط مسبقة.

دعوة إلى اتخاذ جميع التدابير الممكنة لضمان الاحترام التام للسيادة الدائمة لشعوب الأقاليم المستعمرة على مواردها الطبيعية

وأكد تقرير الأمين العام الاممي ان الجمعية العامة أعادت ، في قرارها 75/103، تأكيد حق شعوب الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي في تقرير المصير، وحقها في التمتع بمواردها الطبيعية، وحقها في التصرف في تلك الموارد بما يحقق مصالحها على أفضل وجه، وأعادت أيضا تأكيد الحقوق المشروعة لشعوبها في مواردها الطبيعية، ودعت الجمعية جميع الحكومات والمؤسسات التابعة لمنظومة الأمم المتحدة إلى اتخاذ جميع التدابير الممكنة لضمان الاحترام التام للسيادة الدائمة لشعوب الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي على مواردها الطبيعية وصون تلك السيادة بالكامل وفقا لما يتصل بالموضوع من قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بإنهاء الاستعمار .

وفي القرار 75/104، كان مما أعادت تأكيده الجمعية العامة أن تسليمها هي ومجلس الأمن وغيرهما من أجهزة الأمم المتحدة بمشروعية تطلعات شعوب الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي إلى ممارسة حقها في تقرير المصير يستتبع، كنتيجة طبيعية، تقديم جميع أشكال المساعدة الملائمة لتلك الشعوب، ودعت الجمعية، في قرارها 75/105، جميع الدول إلى تقديم، أو مواصلة تقديم، عروض سخية بتوفير تسهيلات دراسية وتدريبية لسكان الأقاليم التي لم تنل بعد الحكم الذاتي أو الاستقلال وإلى القيام، كلما أمكن ذلك، بتوفير الأموال اللازمة لسفر الطلاب المحتمل قدومهم.

ورأت الجمعية العامة في قرارها 75/121 أن من المهم مواصلة وتكثيف الجهود لكفالة نشر المعلومات المتعلقة بإنهاء الاستعمار على أوسع نطاق ممكن، مع التركيز بوجه خاص على خيارات تقرير المصير المتاحة لشعوب الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي، وطلبت إلى إدارة التواصل العالمي، تحقيقاً لهذه الغاية، أن تعمل بنشاط من خلال مراكز الأمم المتحدة للإعلام في المناطق المعنية على نشر المواد في الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي وإيجاد وسائل جديدة ومبتكرة لنشرها.

وأهابت الجمعية العامة، في قرارها 75/122، بالدول القائمة بالإدارة أن تتخذ جميع الخطوات اللازمة لتمكين شعوب الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي من ممارسة حقها في تقرير المصير، بما في ذلك الاستقلال، بصورة كاملة في أقرب وقت ممكن وبحسب كل حالة على حدة وأكدت دعمها لتطلعات الشعوب الواقعة تحت الحكم الاستعماري لممارسة حقها في تقرير المصير، بما فيه الاستقلال، وفقاً لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة المتعلقة بإنهاء الاستعمار ، وطلبت إلى اللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة تقديم توصيات، حسب الاقتضاء، إلى الجمعية العامة بأنسب الخطوات التي يجب اتخاذها لتمكين سكان تلك الأقاليم من ممارسة حقهم في تقرير المصير، بما فيه الاستقلال، وفقا للقرارات المتعلقة بإنهاء الاستعمار، بما فيها القرارات المتعلقة بأقاليم محددة

وشددت الجمعية العامة، في قرارها 75/151، أهمية إزالة العقبات التي تعترض إعمال حق الشعوب في تقرير المصير، ولا سيما الشعوب التي تخضع للهيمنة الاستعمارية أو غير ذلك من أشكال الهيمنة الخارجية أو الاحتلال الأجنبي التي تخلف آثارا سلبية في تنميتها الاجتماعية والاقتصادية، بما في ذلك إقصاؤها من أسواق العمل.

وأكدت الجمعية العامة، في قرارها 75/177 ضرورة أن تشجع جميع الدول إقرار السلام والأمن الدوليين وصونهما وتعزيزهما وإقامة نظام دولي على أساس احترام المبادئ المكرسة في الميثاق وتعزيز تمتّع الجميع بحقوق الإنسان والحريات الأساسية كافة، بما فيها الحق في التنمية وحق الشعوب في تقرير المصير.

وأبرزت الجمعية العامة، في قرارها 75/178، أن إقامة نظام دولي ديمقراطي ومنصف تتطلب أمورا منها إعمال حق جميع الشعوب في تقرير مصيرها ليتسنى لها أن تحدد بحرية وضعها السياسي، وتسعى بحرية إلى تحقيق تنميتها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

وأكدت الجمعية العامة مجددا، في قرارها 75/181، في سياق التدابير القسرية الانفرادية، حق جميع الشعوب في تقرير مصيرها ليتسنى لها أن تحدد بحرية وضعها السياسي، وتسعى بحرية إلى تحقيق تنميتها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية