منظمة العفو الدولية: الناشطة الصحراوية سلطانة خية، وأسرتها تحت الاقامة الجبرية الفعلية بمنزلهم في بوجدور

6
منظمة العفو الدولية: الناشطة الصحراوية سلطانة خية، وأسرتها تحت الاقامة الجبرية الفعلية بمنزلهم في بوجدور
منظمة العفو الدولية: الناشطة الصحراوية سلطانة خية، وأسرتها تحت الاقامة الجبرية الفعلية بمنزلهم في بوجدور

أفريقيا برسالصحراء الغربية. دقت منظمة العفو الدولية ناقوس الخطر جراء استمرار سلطات الاحتلال المغربية فرض الاقامة الجبرية الفعلية على الناشطة الحقوقية الصحراوية سلطانة خيا وعائلتها بالصحراء الغربية منذ أكثر من ستة أشهر.

وقالت المنظمة الحقوقية الدولية انه في 12 ماي داهم منزل عائلة سلطانة خيا عشرات الملثمين من قوات الامن المغربية وحاولوا اغتصابها واغتصبوا شقيقتها.

وطالبت المنظمة بضرورة فتح تحقيق عاجل في ملابسات الاعتداء والاغتصاب ورفع الحصار والاقامة الجبرية على العائلة ومنحها حرية التحرك والتنقل وحماية سلامتها الجسدية التي تتعرض للخطر.

وقالت منظمة العفو الدولية إن المراقبة المستقلة والمحايدة والشاملة والمستمرة لحقوق الإنسان يجب أن تكون مكوناً أساسياً لوجود الأمم المتحدة في المستقبل في الصحراء الغربية، وفي مخيمات اللاجئين الصحراويين؛ وتدعو المنظمة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى تعزيز “ببعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (بعثة المينورسو)”، من خلال إضافة عنصر خاص بحقوق الإنسان إلى مهامها.