تعرف على دراجة “براف سوبيريور” النارية

7
تعرف على دراجة “براف سوبيريور” النارية
تعرف على دراجة “براف سوبيريور” النارية

افريقيا برسالصحراء الغربية. يعاود مصنع في منطقة تولوز في جنوب غرب فرنسا هذا العام إنتاج دراجات “براف سوبيريور” (Brough Superior) النارية الإنجليزية الفخمة التي شكلت أسطورة في فترة ما بين الحربين العالميتين.

وتعود الشهرة الأسطورية لهذه الدراجات إلى ارتباطها بعالم الآثار والكاتب وضابط المخابرات البريطاني تي إي لورانس (1888-1935) الملقب بـ”لورانس العرب” والذي امتلك 7 منها، وشارك في تطويرها وقتل وهو يقود واحدة منها.

مصمم ومنتج دراجات “براف سوبيريور” هو الإنجليزي جورج براف الذي يعد واحدا من أبرز الشخصيات التي عرفها عالم الدراجات النارية على الإطلاق.

في السنوات التي أعقبت الحرب العالمية الأولى مباشرة لم يكن جورج براف المصمم والمصنّع الوحيد للدراجات النارية في إنجلترا، ولكن منذ اللحظة التي أعلن فيها عن نيته إنتاج وتسويق دراجته الخاصة “براف سوبيريور” اختلفت الأمور في سوق الدراجات النارية، حيث قام بتخطيط وبناء دراجته الشخصية المثالية أثناء عمله في الحرب في كوفنتري في نهاية حرب 1914-1918 بعد تجربة أكثر من 30 دراجة مختلفة.

جمع جورج براف ممتلكاته وحصته في شركة العائلة البالغة ألف جنيه إسترليني، واشترى قطعة أرض في طريق هايدن في نوتنغهام، حيث أسس شركته الخاصة وأقام مصنعه الصغير ومختبره الأولي في إنتاج دراجته النارية التي يحلم بها.

ومن الغريب أن جورج براف لم يخترع اسم وماركة “براف سوبيريور”، بل لعبت الصدفة دورها في القصة، حيث ولد الاسم خلال نقاش جورج مع مجموعة من أصدقائه المقربين في حانة صغيرة في نوتنغهام حين أجاب أحد الأصدقاء على الاقتراح: لماذا لا نطلق عليها اسم “براف سوبيريور” حينما سأله جورج عن رأيه واقتراحه.

ولاحقا، سرعان ما حقق مشروع جورج الصغير تقدما سريعا ونجاحات متوالية، وحين ظهر أول إعلان تجاري لـ”براف سوبيريور” في نوفمبر/تشرين الثاني 1920 الإعلان الذي كتبه جورج بنفسه مثله مثل بقية الإعلانات التجارية اللاحقة بلغة بسيطة واضحة حقق نجاحا منقطع النظير وتدفقت الطلبات والعروض التجارية على الشركة والدراجة الجديدة رغم أن سعرها كان مرتفعا في تلك الفترة.

وتوالت نجاحات جورج براف وعلامته التجارية المتميزة “براف سوبيريور”، لأنه أصر من البداية على أن تكون دراجته الجديدة متقنة وقوية ومختلفة عن الدراجات الموجودة في السوق البريطانية والعالمية آنذاك رغم قلتها.

ورفع جورج براف مكانة الدراجة النارية الفاخرة إلى درجة قبولها من قبل النبلاء والأرستقراطيين وحتى الملوك والرؤساء والأمراء، وبذلك حملت علامته ونموذجه الذي صممه وصنعه صورة الدراجة النارية الخاصة التي تتساوى مع صورة “رولز رويس” (Roll-Royce of Motorcycles) في الخيال الشعبي العالمي.

قد يصل ثمن النماذج التاريخية من “براف سوبيريور” إلى 500 ألف يورو في المزادات العلنية (الصحافة الفرنسية) وكان جورج براف يهتم بالجودة والكيف ولا يهتم بالكم، لأنه يتصور مع كل دراجة يصنعها أنه يصنعها لنفسه، لذلك كانت معايير التصنيع دقيقة جدا، وهو ما أثر على هذه العلامة التجارية الفارقة التي لم يتجاوز عدد دراجتها 3 آلاف على مدى تاريخها.

وتبرز عبقرية جورج براف كونه استطاع من خلال عدد قليل جدا من الدراجات النارية المميزة أن ينحت وينقش اسمه بأحرف من ذهب في عالم الدراجات النارية، وساهم كثيرا في دفع السمعة البريطانية في هذا المجال.

وفي عام 1940 توقف مصنع الدراجة في نوتنغهام عن تصنيعها نظرا إلى تخصيصه للجهود الحربية.

قيمة تاريخية وأسعار خيالية الغريب في الأمر أنه رغم مرور عقود من الزمن على ظهور دراجة “براف سوبيريور” ورغم التطورات التكنولوجية العالمية السريعة في صناعة الدراجات النارية فقد بقيت مكانة هذه “التحفة الفنية” مرموقة وقيمتها مرتفعة، حيث بيعت إحدى دراجات براف -التي يعود تاريخها لسنة 1934- في مزاد علني في أبريل/نيسان 2008 بمبلغ 166 ألفا و500 جنيه إسترليني (الجنية الإسترليني يساوي حوالي 1.37 دولار).

وربما هذه القيمة المضافة وهذا التاريخ الناصع الكبير لهذه العلامة التجارية هما اللذان شجعا البريطاني مارك أبهام على أن يشتري حقوق واسم “براف سوبيريور” سنة 2008، حيث بدأ في التفكير بتصنيع دراجات نارية جديدة بمواصفات حديثة.

ويرى تييري هنرييت المدير التنفيذي لـ”براف سوبيريور” أن “براف” كانت أجمل دراجة نارية”، أما المدير العام ألبير كاستين فيؤكد أن دراجات “براف” الجديدة حظيت بمباركة النادي الإنجليزي للعلامة التجارية الذي زار أعضاؤه تولوز على دراجاتهم العائدة إلى ثلاثينيات القرن الماضي.

وقد يصل ثمن النماذج التاريخية من هذه الدراجات النارية إلى 500 ألف يورو في المزادات العلنية.

وقال تييري هنرييت -الذي استحوذ على العلامة نهائيا سنة 2018- “لدينا زبائن في نحو 12 بلدا أوروبيا، وفي روسيا وأستراليا والمكسيك، وقريبا الولايات المتحدة”.

ومن المتوقع أن تنتَج من “براف سوبيريور” طرازات هي “نيو ريترو” (New Retro)، أولها “جي إس إس- 100) (100- GS S100” التي ستكون نسخة معاصرة من دراجة لورانس العرب، والثانية دراجة نارية لكل أنواع التضاريس تحت اسم “ساند ريسر” (Sand Racer)، أما الثالثة فسميت “أنيفيرسيري” (Anniversary)، إذ تشكل احتفاء بمئوية العلامة التجارية.

وتتراوح أسعار هذه النماذج الثلاثة بين 60 ألفا و100 ألف يورو باستثناء الطلبات الخاصة.