إعتناق ستة من لاجئي دولة جنوب السودان الدين الإسلامي في اللعيت

5
إعتناق ستة من لاجئ دولة جنوب السودان الدين الإسلامي باللعيت
إعتناق ستة من لاجئ دولة جنوب السودان الدين الإسلامي باللعيت

أفريقيا برس – السودان. أعلن رجلان وأربع نساء من لاجئ دولة جنوب السودان بمحلية اللعيت بولاية شمال دارفور. إعتناقهم الدين الإسلامي وذلك نتاجاً لأعمال القافلة الدعوية التي سيرتها أمانة ديوان الزكاة بولاية شمال دارفور ووإدارة الشئون الدينية بالمحلية إلى اللاجئين الجنوب سودانين الذين يقيمون في عدد من المعسكرات باللعيت،. حيث أعلن الأشخاص الستة إسلامهم علي يدي كل من الداعية دكتور نصر الدين آدم علي و الأستاذ تجاني هرون.

وقال مدير مكتب زكاة محلية اللعيت الفاضل آدم علي لدى مخاطبته الإفطار الجماعي الذي نظمه مكتب ديوان الزكاة بمعسكر المؤلفة قلوبهم يوم بهذه المناسبة، قال إن الزكاة ظلت تولي إهتماماً كبيراً بشريحة المؤلفة قلوبهم وتسعى لمعالجة جميع قضاياهم الاجتماعية حتى يحيوا حياة كريمة، مشيرا إلى أنهم قد حظوا بكميات مقدرة من برنامج رمضان الذي نظمته الزكاة حيث تم دعم (70) فردا بكيس الصائم وفرحة العيد بجانب توزيع الدعم النقدي لبعض الحالات الطارئة.

من جهته كشف ممثل إدارة الشؤون الدينية بمحلية اللعيت الحاج أبكر محمد حامد أن أعداد اللاجئين الجنوب سودانيين الداخلين في إلإسلام في تزايد مستمر الأمر الذي يستوجب تقديم الدعم لهم لتوفير إحتياجاتهم، مطالبا ديوان الزكاة بضرورة الإهتمام بأمر المسلمين والمسلمات الجدد وذلك بتخصيص شيوخ ثابتين لتدريسهم أمور الدين ومدهم بمكتبة عامة للإطلاع، فضلآ عن تسيير قوافل دعوية بصورة مستمرة وتوفير وسائل إنتاجية لتعينهم على كسب العيش الكريم.

كما طالب الزكاة والمنظمات ذات الصلة بإجراء دراسة لأحوال المسلمين والمسلمات الجدد لتوفير مواد الإيواء، مشيدآ في الوقت نفسه بمكتب زكاة اللعيت لإستجابته الفورية في تقديم العون لهم .

فيما عدد كل من الداعية دكتور نصر الدين آدم علي والأستاذ التجاني هرون الذين اسلم الجنوب سودانيون الستة على ايديهم، عددا عظم مزايا و نعمة الإسلام ووصفاها بأنها من أجّل النعم وأوفاها وأعلاها ويتوجب على المسلم أن يقابلها بالحمد والثناء .

وأشارا خلال المحاضرة التي قدماها.إلى أن امة الإسلام وحدة واحدة وأنه لافرق بين المسلمين ولاتفاضل بينهم إلا بالتقوى. وأوصيا المسلمين بضرورة الحفاظ على الصلاة وأدائها في مواقيتها والثبات على الدين الإسلامي.

يذكر أن القافلة الدعوية التي سيرتها أمانة ديوان الزكاة بالتعاون مع إدارة الشؤون الدينية بمحلية اللعيت والتي اختتمت أعمالها اليوم قد تمكنت من تنفيذ العديد من الأنشطة الدعوية تمثلت في تقديم (26) محاضرة بوحدتي اللعيت وفتاحة الإداريتين بجانب تنظيم ثلاث ندوات بمسجد اللعيت العتيق ومنطقتي فتاحة وأم راكوبة علاوة على المشاركة في الإفطارات الجماعية التي نفذها مكتب زكاة المحلية بمعسكر المؤلفة قلوبهم وقرية أم راكوبة بالإضافة إلى تنظيم إفطار جماعي للعاملين بمكتب زكاة محلية اللعيت.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن السودان اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here