32 محملاً تقليدياً يجوب شاطئ الدوحة بأعلام دول المونديال

9
32 محملاً تقليدياً يجوب شاطئ الدوحة بأعلام دول المونديال
32 محملاً تقليدياً يجوب شاطئ الدوحة بأعلام دول المونديال

أفريقيا برس – السودان. بدأ عصر اليوم السبت مهرجان كتارا الثاني عشر للمحامل (السفن) التقليدية على الواجهة البحرية، التي رست فيها المحامل، وهي تعد في قطر، والخليج عموماً، رأس التراث البحري بما كان لها من دور في الصيد والتنقل.

وحضر بمناسبة المهرجان الأمير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، الذي شهد دشة المحامل التقليدية وشارك فيها 32 محملاً تراثياً، حيث استأذن السردال سيف السليطي من الأمير الشيخ حمد بن خليفة لبدء الرحلة التي غادرت شاطئ كتارا رافعة أعلام الدول المشاركة في كأس العالم قطر 2022، لتبحر باتجاه كورنيش الدوحة وشاطئ حديقة متحف الفن الإسلامي.

وتضمن مهرجان المحامل أنشطة تراثية ومسابقات بحرية وعروضاً من الفنون الشعبية بحضور جماهيري كبير، تابع لوحات قدمتها مجموعة من الفتيات الصغيرات، وعروض فرقة العرضة العُمانية، ولوحات تمثيلية مستوحاة من حياة أهل البحر كتوديع اليزوة والغواصين عند بدء رحلتهم للغوص من خلال أهازيج ضمن ما يُعرف بفن النهمة.

وتمتد مختلف أقسام المهرجان على كامل شاطئ كتارا، حيث تستحضر هيئة الفرجان (الأحياء) القديمة وتقدم منتجات تقليدية متنوعة لها علاقة بالحرف والصناعات التقليدية المرتبطة بالبحر.

ويضم المهرجان 50 جناحاً للدول المشاركة، السعودية، الكويت، سلطنة عمان، العراق، اليمن، الهند، تركيا، تنزانيا، تضم ما بين معارض للمقتنيات التراثية البحرية وأخرى للحرف اليدوية تعرف بـ43 حرفة من الموروث البحري.

إلى جانب ذلك، هناك المسابقات البحرية والورش الخاصة بصناعات السفن والمحامل التقليدية والتي تحتوي على فقرات تفاعلية تتعلق بعملية تنزيل المحمل وإخراجه من البحر بالطرق التقليدية.

من جهة أخرى وضمن برنامج فعالياتها المصاحبة لكأس العالم، استقبلت قبة الثريا جمهورها لليوم الثاني على التوالي بخمسة عروض يومية، هي: عروض النجوم، بولاريس، زولا، ذا يونفاريس، 8 كواكب على درب التبانة، الكوكب المثالي، فجر عصر الفضاء.

وجذب معرض الفن التشكيلي وكرة القدم والمقتنيات، والذي يشرف عليه مركز قطر للتصوير التابع لوزارة الثقافة، جمهوراً من المهتمين بالفن وكرة القدم، ويقام المعرض في المبنى 18 على امتداد ثلاث صالات، الصالة الأولى تعرض 25 صورة للاعبين من خمس دول عربية، هي: الجزائر، المغرب، السودان، قطر، لبنان، شاركت فرقها في كأس العرب التي أقيمت بالدوحة بين 30 نوفمبر/ تشرين الثاني و18 ديسمبر/ كانون الأول 2021.

وفي الصالة الثانية تُعرض رسومات لأهم اللحظات في تاريخ الكرة القطرية، والصور اختارها راشد مفتاح السليطي مدير تحرير مجلة “الصقر” في ثمانينيات القرن الماضي، وقدمها لرسامين محترفين رسموها في لوحات.

بينما تعرض الصالة الثالثة مقتنيات رياضية تعود لمونديالات سابقة، وهي عبارة عن قمصان ارتداها لاعبون في دورات سابقة لكأس العالم، ومطبوعات قديمة غطت كأس العالم في دورات سابقة وكذلك ميداليات وكرات قدم وتذاكر وجميعها تعود لتواريخ مختلفة تخص كأس العالم.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن السودان اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here