وزير الطاقة السوداني :سد النهضة سيوفر كهرباء للسودان بأسعار مناسبة

5
وزير الطاقة السوداني :سد النهضة سيوفر كهرباء للسودان بأسعار مناسبة
وزير الطاقة السوداني :سد النهضة سيوفر كهرباء للسودان بأسعار مناسبة

أفريقيا برسالسودان. أعلن وزير الطاقة السوداني جادين علي عبيد ، اليوم الأحد، عن ترحيب بلاده بتوليد إثيوبيا للكهرباء من سد النهضة، ويتمسك بضرورة التوصل لاتفاق قانوني ملزم بين الدول الثلاث، وفقا لموقع الشرق.

وأكد عبيد بأن بلاده تسعى لزيادة استيراد الكهرباء من إثيوبيا في حال سمحت خطوط النقل الكهربائي التي تحتاج إلى توسعة.

وصرح وزير الطاقة السوداني ، بأن سد النهضة سيوفر طاقة كهربائية للسودان بأسعار مناسبة، مؤكداً استمرار المشاورات بين السودان وإثيوبيا بشأن شراء 1000 ميغاوات من الكهرباء الإثيوبية التي تنتجها سدود أخري.

الجدير بالذكر أن عبدالله حمدوك رئيس وزراء السودان، كان قد أكد أن حكومته عملت خلال عامين على معالجة الميراث الثقيل للنظام السابق، شمل ذلك كافة المناحي الاقتصادية السلبية والتي منها ميزان المدفوعات، الميزان التجاري، العجز في الموازنة، بالإضافة تركة ضخمة جداً من الديون تصل إلى 60 مليارا، مع وجود البلاد في قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقال حمدوك وحول تأثير الأوضاع الاقتصادية على ظروف المعيشة للمواطنين، وخاصة فيما يتعلق بقطاع الطاقة، والانقطاع المستمر للكهرباء: « بكل تأكيد هذه أهم التحديات، وتأتي مشاكل الطاقة على رأس قائمة مشكلات البنية التحتية».

وأضاف: «نحن ورثنا قطاع طاقة فيه تدهور وعدم صيانة لسنوت طويلة تصل لـ10 سنوات. قطاع قائم على الديزل والمحروقات والتوليد الحراري، مع بعض من التوليد الهيدرولوجي. نحن في عالم اليوم نتجه التوجه السليم والصحيح في مسألة الطاقة نحو الطاقات المتجددة».

يذكر أن خطط الحكومة تضمنت لحل مشكلة الطاقة، من خلال التواصل مع عدد كبير من الشركات، مثل جنرال موتورز وسيمينز ، وتم البدء في مشاريع حقيقية، متوقعاً إنجاز مشاريع توليد طاقة شمسية تكفي حاجة البلاد خلال العام المقبل.

كانت إثيوبيا قد أعنت اليوم الجمعة، أنها تستعد لبدء توليد الكهرباء في سد النهضة في غضون الأشهر القليلة القادمة، وفقا لموقع روسيا اليوم.

وأكد سيليشي بيكيلي وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، في حديث إلى وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية، بأن الاستعدادات جارية للبدء بتوليد الكهرباء باستخدام توربينات سد النهضة في الأشهر الأولى من العام الإثيوبي الجديد المقبل، الذي أنطلق يوم السبت الماضى حسب التقويم الإثيوبي.

وأوضح بيكيلي، أن هذه الاستعدادات تأتي وسط تحديات مختلفة واجهتها إثيوبيا في عملية التفاوض بشأن السد، مشددا على أن لدى بلاده «الحق الكامل في استخدام مواردها الطبيعية».

وقال الوزير الإثيوبى، أن استخدام الموارد الطبيعية في سبيل التنمية أمر حيوي بالنسبة لجهود محاربة الفقر في إثيوبيا، مضيفا أن سد النهضة يمثل أداة رئيسية لمواجهة المشاكل التنموية في البلاد.

وفى سياقا متصل، قال وزير الخارجية حول التوترات مع إثيوبيا بشأن ملء وتشغيل سد النهضة المثير للجدل، إن مصر ملتزمة بالمحادثات وحريصة على تجنب أي نوع من الصراع العسكري. وقال مسؤولون مصريون في السابق إن كل الخيارات مفتوحة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here