السودان يتسلم رسالة من الاتحاد الإفريقي بشأن التوتر مع إثيوبيا

3
السودان يتسلم رسالة من الاتحاد الإفريقي بشأن التوتر مع إثيوبيا
السودان يتسلم رسالة من الاتحاد الإفريقي بشأن التوتر مع إثيوبيا

افريقيا برسالسودان. تسلمت وزيرة الخارجية السودانية مريم المهدي، السبت، رسالة من رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي، تتعلق بتخفيف التوتر مع إثيوبيا بشأن الحدود و”سد النهضة”.

وقالت مريم، عبر صفحتها على فيسبوك، إنها “استقبلت بوزارة الخارجية مبعوث مفوضية الاتحاد الإفريقي، محمد الحسن ود لبات”، الذي يقود وساطة لحل الخلافات بين السودان وإثيوبيا.

وأضافت أن “ذلك جاء في إطار الزيارة التي يجريها (ود لبات) حاليا إلى الخرطوم بغرض توصيل رسالة من رئيس الاتحاد الإفريقي موسى فكي تتعلق بتخفيف التصعيد بين السودان وإثيوبيا”.

وتابعت: “بحثنا خلال اللقاء القضايا التي تضمنتها الرسالة (دون كشف فحواها) وتبادلنا الرؤى حول الموقف في سد النهضة والحدود وغيرها من الموضوعات المتعلقة بسبل التعاون مع المفوضية”.

وأوضحت مريم، في بيان آخر للخارجية السودانية، تعليقا على تفاصيل لقائها ود لبات، إنها أكدت “موقف السودان وحرصه على العلاقات الاستراتيجية مع دول الجوار، لا سيما الجارة إثيوبيا”.

وأضافت أنها شددت على “التزام السودان بموجهات وقرارات الاتحاد الإفريقي الخاصة بالحدود المتوارثة، وكذلك قبول تقرير الخبراء (الدوليين) بشأن (تقييم تأثيرات) سد النهضة”.

ونبهت إلى أن الخارجية السودانية تؤكد “الحوار والتفاوض بشأن إبرام اتفاق ملزم حول سد النهضة”. من جانبه، حث ود لبات على “ضرورة تخفيف حدة التوتر بين البلدين الجارين”، معتبرا أن “الحل العسكري لا يخدم أيا منهما”، وفق البيان ذاته.