القضية الفلسطينية أهم ملفات قمة الجزائر العربية

4
القضية الفلسطينية أهم ملفات قمة الجزائر العربية
القضية الفلسطينية أهم ملفات قمة الجزائر العربية

أفريقيا برس – الجزائر. أكد الخبير في الشؤون الأمنية والاستراتيجية الدكتور احمد ميزاب، “أن الجمع بين الفرقاء الفلسطينيين من قبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بمناسبة إحياء الذكرى الستين لاستقلال الجزائر، أثلج صدور الغيورين على القضية الفلسطينية وأن محطة الجزائر ستكون محطة مهمة لتوحيد الصف الفلسطيني وإعادة بعث الروح للقضية الفلسطينية”.

وقال ميزاب لدى نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الأولى، الأربعاء، إن “اللقاء التاريخي الذي جمع بين رئيس دولة فلسطين محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية اسماعيل هنية بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال بالجزائر العاصمة، سيعيد القضية الفلسطينية إلى المسار الصحيح وسيوحد الجبهة الداخلية وسيجعل من الصوت الفلسطيني أكثر تأثيرا وفعالية”.

وأضاف أن “الجمع بين الفرقاء الفلسطينيين في عيد الاستقلال يشكل رسالة واضحة للجميع بأن الجزائر هو ذلك البلد الجامع الذي يسعى دائما إلى تسوية الخلافات والأزمات”، وبأنه “البلد الذي لا يزال ملتزما بالقضية الأم وهي القضية الفلسطينية”.

كما أشار إلى أن “الجزائر قامت بهذه الخطوة الأساسية في إطار تسوية الخلافات وإذابة الجليد ما بين الإخوة الفلسطينيين”، وبأن “هذا العمل سوف يساهم بشكل كبير في إعادة الروح إلى القضية الفلسطينية التي سيتم التطرق إليها عربيا بصفة موحدة”.

كما أردف أن “الانقسامات الداخلية في فلسطين أثرت بشكل كبير على القضية الفلسطينية وعلى حضورها عربيا ودوليا، كما كان لها تأثير على الصعيد السياسي والاقتصادي والدبلوماسي والمعيشي للفرد الفلسطيني”، لذلك يضيف ميزاب “من بين الرهانات والنتائج التي قد تترتب على التقارب بين الأشقاء الفلسطينيين هو التكتل وبصوت واحد ما سيسمح للقضية الفلسطينية بالعودة إلى الساحة الدولية بقوة وتحقيق خطوات مهمة نحو الأمام وقطع الطريق في وجه من كان يستثمر في هذه الانقسامات ليضعف القضية الفلسطينية”.

وفي سياق متصل، أوضح ميزاب أنه “ليس بالمفاجئ أن نسجل حضور الأطراف الفلسطينية بالجزائر الذي توج باللقاء الجامع الأولي وعليه فهو تأكيد على أهمية الدور الجزائري وارتباطه الكبير بالقضية الفلسطينية وجدية التحرك الدبلوماسي بما يخدم مصلحة فلسطين”.

من جانب آخر، أشار أكد الخبير في الشؤون الأمنية والاستراتيجية أن “القضية الفلسطينية ستكون من بين أهم القضايا التي ستطرح في جدول أعمال القمة العربية القادمة المقررة بالجزائر والتي ستتزامن مع الذكرى الـ68 لاندلاع ثورة التحرير المباركة وستكون بمثابة انطلاقة حقيقية لتعزيز مقومات العمل العربي المشترك”.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الجزائر اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here