بعد أزمتها مع الجزائر… إسبانيا تبحث عن أسواق بديلة في دول عربية منها مصر

4
بعد أزمتها مع الجزائر... إسبانيا تبحث عن أسواق بديلة في دول عربية منها مصر
بعد أزمتها مع الجزائر... إسبانيا تبحث عن أسواق بديلة في دول عربية منها مصر

أفريقيا برس – الجزائر. كشفت وسائل إعلام عن قيام السلطات في بعض الأقاليم الإسبانية، بإنشاء فريق من المتخصصين والاقتصاديين بهدف البحث عن مصادر بديلة للأسواق الجزائرية في شمال أفريقيا.

وأشارت المصادر الإسبانية إلى أن حكومة إقليم “مورسيا” افتتحت قنوات اتصال مع الشركات المتضررة لمدها بالمعلومات اللازمة عن الأسواق وعن تطور الأزمة مع الجزائر. وبحسب صحيفة “لافرداد” الإسبانية، يبحث تكتل مدني مستقل في الإقليم عن أسواق بديلة للجزائر في المغرب وتونس ومصر والسنغال.

ونوهت الصحيفة إلى أن وزارة الأعمال والتوظيف وبعض الجامعات والمعاهد، قد أسسوا مجموعة عمل تشغيلية متخصصة في التجارة مع أسواق شمال أفريقيا للتعامل مع الأزمة التجارية الحالية مع الجزائر.

ويعمل الفريق، بحسب المدير التنفيذي الإقليمي، على تشكيل قنوات اتصال لدراسة الوضع وتقديم بيانات عن الشركات الحقيقية المتضررة، قبل البدء بتقييم الوضع حول الأزمة الحالية.

وبدورها، قالت المستشارة في الحكومة المحلية، فالي ميغيليز، إن “المشكلة الرئيسية في الوقت الحالي تكمن في السلع التي غادرت الإقليم، إذ لايزال من غير الواضح إن كانت السلطات الجزائرية ستسمح بدخولها”.

وبدوره، استنكر وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، يوم السبت، بيان الاتحاد الأوروبي الذي حذر فيه الجزائر من تداعيات القيود التجارية التي فرضتها على إسبانيا، بعد تعليق الجزائر معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون مع مدريد إثر تغيير موقفها بشأن قضية الصحراء الغربية.

وقال لعمامرة، في بيان: “تستنكر الجزائر وترفض التصريحات المتسرعة التي لا أساس لها والتي صدرت باسم الاتحاد الأوروبي عقب القرار السيادي الذي اتخذته الجزائر بتعليق معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون التي تربطها بإسبانيا”.

وتابع لعمامرة أن “التسرع والتحيز في هذه البيانات يسلطان الضوء على عدم ملاءمة محتواها، حيث يتعلق الأمر باختلاف سياسي مع دولة أوروبية ذات طبيعة ثنائية لا تؤثر على التزامات الجزائر تجاه الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالاتحاد الأوروبي وبالتالي لا تتطلب بأي حال من الأحوال إطلاق أي مشاورة أوروبية لأغراض رد الفعل الجماعي”.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الجزائر اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here