صراع على قطعة أرض ينتهي بمقتل شخص بتيارت

2
صراع على قطعة أرض ينتهي بمقتل شخص بتيارت
صراع على قطعة أرض ينتهي بمقتل شخص بتيارت

افريقيا برسالجزائر. لقي شخص مصرعه بمنطقة الحليات التابعة لبلدية عين الذهب 100 كلم جنوب ولاية تيارت، السبت، على إثر صراع شب بين مجموعة أشخاص من عائلتين تحملان نفس اللقب، حول قطعة أرضية سهبية متنازع عليها.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الشخص المتوفى (ج.م) البالغ من العمر 45 سنة، كان يحاول فك النزاع بين المتخاصمين، ليتعرض إثرها إلى طلق ناري على مستوى البطن من بندقية صيد، مما استدعى نقله على جناح السرعة إلى مؤسسة الصحة الجوارية بمنطقة قلتة سيدي ساعد ببلدية أفلو بولاية الأغواط القريبة من المنطقة، غير أنه أسلم روحه إلى خالقه في الطريق، هذا وتواصل مصالح الدرك الوطني التحقيق لمعرفة ملابسات الحادث.

وتأتي الحادثة بعد أربعة أيام عن واقعة عين الشقيقة بعين دزاريت، التي راح ضحيتها مراهق في الـ16 من العمر متأثرا بطلق ناري، بالإضافة إلى جرح 20 شخصا. وكانت منازعات بين عرشين على إحدى القطع الأرضية الفلاحية الواقعة بالمنطقة عين الشقيقة التابعة لبلدية عين دزاريت البعيدة عن عاصمة الولاية بـ55 كلم، والمقدرة مساحتها بـ110 هكتار، التي بقيت لمدة أكثر من عامين بورا بدون استغلال، الأمر الذي دفع بإحدى العائلات لمباشرة عملية الحرث بها واستغلالها، وهو ما لم يستسغه الطرف الآخر، من خلال قيامه بتوقيف العملية، والدخول في ملاسنات مع الطرف الآخر.

وتطور المشهد إلى صراع دموي، أسفر عن وفاة شخص يبلغ من العمر 16 سنة، وجرح 19 آخر نقل البعض منهم على جناح السرعة إلى مستشفى يوسف دمرجي بعاصمة الولاية، مع إبقاء الآخرين على مستوى مستشفى محمد بوضياف بمهدية، الذي يواصل بدوره إسعاف وتقديم العلاج اللازم لهم، هذا وقد تم تسخير أكثر من 10 سيارات إسعاف من الحماية المدنية والمستشفى والعيادة المتعددة الخدمات لنقل جرحى في حالات مستعجلة إلى مستشفى الولاية.

وتمكن عناصر الدرك الوطني، يومها، من فض النزاع المسلح وتم مصادرة الأسلحة المستعملة والمتمثلة في تسع بنادق صيد، وجرارات فلاحية كانت تقوم بحرث وبذر القطعة الأرضية المتنازع عليها بين عرشين، فيما تم توقيف أكثر من 30 شخصا تورطوا في النزاع.
س. ع

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here