..كل التفاصيل عن رواتب الإدماج

4
..كل التفاصيل عن رواتب الإدماج
..كل التفاصيل عن رواتب الإدماج

افريقيا برسالجزائر. كشفت المديرية العامة للوظيفة العمومية عن تفاصيل صرف رواتب الموظفين المعنيين بعمليات الإدماج، والأنظمة التعويضية وكيفية احتساب فترات التربص، وشددت على أن العطلة الاستثنائية لكورونا لا تعتمد في تقدير فترة التربص للموظفين والفترة التجريبية للأعوان المتعاقدين.

وفي السياق، ورد في برقية توضيحية للمديرية العامة للوظيفة العمومية موجهة لرؤساء مفتشياتها عبر الولايات، مؤرخة في 10 فيفري الماضي، اطلعت “الشروق” على نسخة منها، أنها طرحت على مصالحها المركزية استفسارات من قبل مسيري الموارد البشرية للمؤسسات والإدارات العمومية ومفتشيات الوظيفة العمومية، حول بعض المسائل التي تم تسجيلها في إطار تطبيق مرسوم إدماج المستفيدين من جهازي المساعدة على الإدماج المهني والإدماج الاجتماعي لحاملي الشهادات.

وحسب البرقية، فإن الاستفسارات كانت على وجه الخصوص متعلقة بكيفية التعامل مع فئة الأعوان الذين يستوفون إلى غاية 31 أكتوبر 2019، أقدمية فعلية تفوق 8 سنوات والذين يسري إدماجهم في رتب الموظفين أو مناصب الأعوان المتعاقدين ابتداء من 1 نوفمبر 2019.

وحسب المراسلة، فقد أثيرت مسائل تاريخ سريان صرف رواتب المعنيين وكيفية استفادة المعنيين من النظام التعويضي والتي تتم بناء على تقييم الأداء الفردي للعون المدمج، وكيفية احتساب فترة التربص (الفترة التقييمية) للمعنيين ومدى إمكانية احتساب فترة العطل الاستثنائية التي استفاد منها المعنيون في إطار تدابير منع تفشي جائحة كورونا، في تقدير فترة التربص للموظفين والفترة التجريبية للأعوان المتعاقدين.

ونصت البرقية على أن تاريخ سريان صرف رواتب الأعوان الذين يستوفون إلى غاية 31 أكتوبر 2019، أقدمية فعلية تفوق 8 سنوات، هو 1 نوفمبر 2019، وذلك بغض النظر عن تاريخ إدماجهم.

وبخصوص النظام التعويضي، ورد في المراسلة ذاتها، أنه بالنظر لكون العلاوات بما فيها المنح التي تمنح بعد تقييم العون المعني، تعد من العناصر المشكلة للراتب، فإنه يمكن الاستفادة من النظام التعويضي كاملا وذلك حسب الشروط والكيفيات المعمول بها بالنسبة للموظفين والأعوان المتواجدين في عطلة سنوية.

وبشأن كيفية تقدير فترة التربص (الفترة التقييمية) للمعنيين بالإدماج، أوضحت مديرية الوظيفة العمومية أنه بالنسبة للأعوان المدمجين في رتب الموظفين التي لا تشترط القوانين الأساسية الخاصة بها مزاولة تكوين متخصص أو تحضيري للترسيم فيها، فإنه يتم إخضاع المعنيين لفترة التربص ومدتها سنة خدمة فعلية، وتحتسب هذه الفترة ابتداء من تاريخ التنصيب الفعلي للمعنيين في مناصب عملهم والذي لا يكون سابقا لتاريخ الإمضاء على قرار الإدماج.

ويرسم المعنيون في رتبهم عند نهاية فترة التربص هذه، في حالة التقييم الإيجابي لتربصهم، ويستفيدون من جميع الحقوق المترتبة عن ذلك، بما فيها اعتماد فترة التربص كأقدمية للترقية في الدرجات وفي الرتبة وكذا للتعيين في منصب عال، ابتداء من تاريخ سريان قرار إدماجهم أي 1 نوفمبر 2019.

وبالنسبة للأعوان المدمجين في رتب الموظفين الذين تشترط القوانين الأساسية الخاصة بها مزاولة تكوين متخصص أو تحضيري للترسيم فيها، فإنهم لا يرسمون في مناصبهم إلا إذا استوفوا شروط التكوين، ويستفيدون بعد ترسيمهم من جميع الحقوق المترتبة عن ذلك، بما فيها اعتماد فترة التربص كأقدمية للترقية في الدرجات وفي الرتبة وكذا التعيين في منصب عال ابتداء من تاريخ 1 نوفمبر 2019.

وبالنسبة للأعوان المدمجين في مناصب شغل الأعوان المتعاقدين بعقود غير محددة المدة، تشرح البرقية أنه في هذه الحالة يتم إخضاع المعنيين لفترة تجريبية مدتها 6 أشهر، وتحتسب هذه المدة ابتداء من تاريخ التنصيب الفعلي للمعنيين في مناصب إدماجهم الذي لا يكون سابقا لتاريخ الإمضاء على مقررات الإدماج.

وبخصوص مدى إمكانية اعتماد فترة العطل الاستثنائية التي استفاد منها المعنيون في إطار تدابير الوقاية من تفشي جائحة كورونا (كوفيد-19)، في تقدير فترة التربص للموظفين والفترة التجريبية للأعوان المتعاقدين، أكدت الوثيقة نفسها أنه لا تحتسب فترة التربص وكل فترات العطل والغيابات باستثناء فترات العطلة السنوية وأيام الراحة القانونية.

ولذلك توضح البرقية أنه لا يمكن إدراج فترة العطل الاستثنائية (عطلة كورونا) في فترة تربص الموظفين أو الفترة التجريبية للأعوان المتعاقدين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here