مديرو الثانويات يطالبون بالاستجابة للائحة الانشغالات

4
مديرو الثانويات يطالبون بالاستجابة للائحة الانشغالات
مديرو الثانويات يطالبون بالاستجابة للائحة الانشغالات

أفريقيا برسالجزائر. خلُص مديرو الثانويات خلال اجتماعهم، الاثنين، بالجزائر العاصمة، تحت مظلة المجلس الوطني المستقل لمديري الثانويات، إلى عدّ ما أسموه باختلالات واقع المنظومة التربوية، وتشخيص واقع مدير الثانوية، حيث تم الإجماع على أنه صار يعمل في وسط مهني مهتز ووضعية اجتماعية كارثية، وأجواء عمل غير مقبولة، من قلة الموارد البشرية وغياب وسائل العمل الضرورية، إضافة إلى ساعات العمل المكثفة، التي فرضها المخطط الاستثنائي لهذه السنة الدراسية، والتي فرضت على مدير الثانوية العمل 50 ساعة أسبوعيا، وهو ما يتناقض مع ساعات العمل التي يفرضها الأمر الرئاسي 06/03 المتعلق بالوظيفة العمومية والتي تقدر بـ 40 ساعة أسبوعيا فقط، في غياب التحفيز المادي والمعنوي، نظير هذه الضغوطات والشروط كما قالوا.

وأصدر المجلس في ختام اجتماعه، بيانا استنكر فيه تماطل وزارة التربية الوطنية في الاستجابة للائحة المطالب المقدمة من طرف النقابة، حيث طالب من خلالها بضرورة الإسراع في فتح نقاش جدّي، وحوار تفاوضي حولها في أقرب وقت ممكن، والتعجيل في فتح ملف القانون الخاص بأسلاك التربية الوطنية، من أجل مراجعته مراجعة جذرية، بما يضمن لمدير الثانوية مكانة اجتماعية محترمة، ووضع مهني مُرض.

واستغرب المكتب الوطني لغة التسويف المتبعة من قبل الوزارة لفتح هذا القانون وذلك بالرغم من أن رئيس الجمهورية أمر بفتحه منذ 2 ماي2021، آملا الإسراع في تجسيد قرار الرئيس تبون، القاضي بالرفع من قيمة النقطة الاستدلالية وتخفيض الضريبة على الأجر الإجمالي، على ألا تكون هذه الزيادة طفيفة لا تضمن كرامة المدير الذي يبذل خمسين ساعة من العمل أسبوعيا من من دون تحفيزات مالية محترمة، كما جاء في بيان المصدر.

ب. ع

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here