الفواكه المليونية.. جزائريون لا تهمهم الأسعار!

5
الفواكه المليونية.. جزائريون لا تهمهم الأسعار!
الفواكه المليونية.. جزائريون لا تهمهم الأسعار!

افريقيا برسالجزائر. وأصبح الإقبال على الفواكه غير الموسمية والنادرة رغم أسعارها الفاحشة بمثابة موضة لدى البعض، إذ أنهم يصرفون عليها الملايين فقط مقابل أن يتباهوا بنشر صور لهم عبر الفايسبوك ومواقع التواصل أو أمام الجيران والأقارب بأنهم اقتنوا من هذه الفواكه غير الموسمية، والتي هي في العادة يتم جلبها من خارج الوطن، وهناك من يشتهيها فعلا وذكر لنا في هذا الشأن رضا صاحب محل “السبّالة فروي” المتواجد في منطقة السبّالة بالعاصمة، أنه المحل الوحيد تقريبا الذي يبيع جميع أنواع الفواكه غير الموسمية وغير المجمّدة عبر التراب الوطني، ويمارس هذا النشاط منذ سنوات.

وحسب ما أكده لنا أنّه يوجد زبائن وإقبال لا بأس به على هذا النوع من الفواكه رغم غلاء أسعارها، وأضاف أنّ هناك من يقتني لأنه اشتهى الأكل في حين أنّ هناك من يشتري لأغراض أخرى كالوحام واستخدام بعضها في علاج أمراض السرطان والأورام الخبيثة وخاصة ممن يجرون العلاج الكيميائي، الذين ينصحهم الأطباء وعامة الناس بتناول أنواع خاصة من الفواكه على غرار فاكهة التين والتي يبلغ سعرها 15 ألف دينار للكغ، وهي من أكثر الفواكه التي يتم اقتناؤها بشكل كبير، حسب محدثنا الذي أكد أنّ هناك من يقتني حتى 3 أو 4 كلغ منها في نفس الوقت ويدفع مقابل ذلك 60 ألف دينار وينصرف، في حين يوجد البعض ممن يقتني بكميات قليلة توضح أنّه أخذها فقط لأجل بعض المصالح الشخصية وأهمها الوحام، حيث ذكر لنا رضا في هذا الشأن، أنّ زبائنه يأتونه من جميع ولايات الوطن من دون استثناء، ويقتنون بالكميات التي تناسبهم كثيرة كانت أم قليلة..

وبشأن الفواكه الاستوائية ذكر محدثنا أنها متوفرة في محله بأسعار أقل من تلك المتواجدة في المحلات الأخرى، والغلاء يمس فقط غير الموسمية، وتراوحت بعض الأسعار ما بين 1000 دينار إلى غاية 25 ألف دينار، فمثلا سعر الرمان بلغ في الأيام الأخيرة 3400 دينار، في حين أنّ سعر الكلغ الواحد من المانقا بلغ 12500 دينار، وبلغ سعر علبة التوت الأحمر التي تحتوي 125 غ، 2200 دينار.

جدير بالذكر أنّ هناك زبائن يدفعون الملايين مقابل هذه الفواكه غير الموسمية في الوقت الذي يوجد عديد المواطنين ممن يجدون أنفسهم يوميا في صراع أمام أسعار الخضر والمواد الاستهلاكية الضرورية على غرار البطاطا التي بلغ سعرها في الأيام الفارطة 100 دينار والطماطم التي بلغت حد 160 دينار والدجاج واللحوم التي استغنت عنها الكثير من العائلات في الشربة كما استغنت عن أطباق أخرى بسبب ارتفاع الأسعار..

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here