سيارات بملياريْ سنتيم عند الوكلاء رغم منع الاستيراد!

4
سيارات بملياريْ سنتيم عند الوكلاء رغم منع الاستيراد!
سيارات بملياريْ سنتيم عند الوكلاء رغم منع الاستيراد!

افريقيا برسالجزائر. “المارطو” الأغلى سعرا.. و”التيغوان” الأكثر طلبا

وتعرض غرف بيع السيارات بالعاصمة مركبات من آخر الطرازات المتداولة في أوروبا، وتعدّ سيارة “تيغوان”، من علامة “فولغسفاغن” الأكثر طلبا ويتراوح سعرها لدى الوكلاء بين 900 مليون ومليار و200 مليون سنتيم، كما يتراوح سعر مركبة “إيفوك مارطو” بين 1.9 و 2.2 مليار سنتيم وهي المركبة الأغلى سعرا في الجزائر بداية شهر ماي الجاري.

كما يتم عرض مركبة “بورش كيان” بسعر يتراوح بين 1.4 وملياري سنتيم وتشكيلة “مرسيدس” على اختلاف طرازاتها بين 800 مليون و1.7 مليار سنتيم، أما سيارة “غولف 8” والتي تظل مطلوبة بقوة من طرف الجزائريين فيتراوح سعرها بين 700 مليون و1.2 مليار سنتيم.

ويكشف عدد من “سماسرة” السيارات عبر موقع “واد كنيس” وصفحات الفايسبوك عن توفر المركبات الفارهة للبيع على غرار “فهد أوتو”، “دالاس أوتو”، “واد زناتي أوتو” وآخرين، مع العلم أن معظم هذه المركبات مستوردة من فرنسا وإسبانيا وألمانيا، ويتم استعراضها للبيع بالدرجة الأولى بالشرق الجزائري.

رخص المجاهدين في المزاد العلني

وخلال الأشهر الأخيرة، دخلت “رخص المجاهدين” المزاد العلني بعد الطلب الشديد والمرتفع عليها من قبل سماسرة السيارات والراغبين في الاستيراد دون تسديد الرسوم، وشهد سعر تأجير رخص المجاهدين ارتفاعا كبيرا وباتت متداولة للبيع عبر موقع “واد كنيس” الإلكتروني بين 50 و70 مليون سنتيم، ويقول أحد المستوردين لـ”الشروق” إنه خلال فترة الطلب القوي على “رخصة مجاهد” يصل سعرها 70 مليون سنتيم، وهو ثمن بخس بالنسبة لهؤلاء المستوردين الذين سيستغلونها للإفلات من رسوم تصل في أقصى حالاتها الـ600 مليون سنتيم.

وتُستغلّ كل رخصة يحوزها الوكيل لاقتناء مركبة واحدة، ويضطر المستورد لحيازة عدد كبير من الرخص بأسماء مختلفة، للتمكن من استقدام مجموعة من السيارات من شأنها إنعاش مبيعات غرفة العرض التي يسيّرهاـ يقول المتحدث ـ، كما لا تصنّف كل المركبات المستوردة ضمن التشكيلة الفاخرة، بل هناك سيارات من نوع “ستاب واي” و”بارتنار كونغو” وموديلات أخرى تلقى رواجا وطلبا من طرف الجزائريين، خاصة أن السوق الوطنية متعطّشة للسيارات الجديدة الممنوعة من الاستيراد منذ 4 سنوات، إلا أن المستوردين يفضلون المركبات الفخمة، لجني أعلى نسبة من الأرباح والتحرّر من عبء رسوم جمركية باهظة، بحسب المصدر.

الجمارك: “هؤلاء فقط مسموح لهم باستيراد السيارات”

وتتضمن قائمة الأشخاص المسموح لهم باستيراد سيارات مع الإعفاء من الرسوم الجمركية المجاهدين وأصحاب الحقوق وفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، الذين يستوردون سيارات بمعايير خاصة تتناسب ووضعيتهم، والدبلوماسيين والمقيمين بالخارج الذين غيروا مكان الإقامة، وأصحاب السجلات التجارية، شريطة أن يتم تقييد هذه المركبات باسم الشركة المستوردة، في حين يستطيع أي مواطن اقتناء سيارة من الخارج، مقابل تسديد كافة الرسوم الجمركية.

وتؤكد مديرة الاتصال على مستوى المديرية العامة للجمارك، نسيمة بريكسي، على أن قيمة الإعفاء تختلف حسب نوعية رخصة المجاهد التي يودعها المستورد لدى مصالح الجمارك، ويقوم المعني بتقديم طلب استيراد سيارة في الخارج والمضي في الإجراءات بشكل عادي، وعند استلامها يودع رخصة مجاهد قبل إخراجها من الميناء لدى الجمارك ليتحدد بناء على ذلك قيمة الرسوم التي سيسددها وفقا لنوعية الرخصة المودعة، مضيفة “هذا الامتياز منحته الدولة للمجاهدين، كما لا يمكن تسجيل أية تجاوزات في هذا المجال فكل رخصة مسجلة باسم مجاهد واحد”.

وبين شهري جانفي ومارس المنصرمين استورد أصحاب رخص مجاهد 7668 سيارة بقيمة 2500 مليار سنتيم، وفقا للمتحدثة، مؤكدة أن العملية تراجعت مقارنة مع السنوات الماضية، بسبب تفشي وباء كورونا، وأضافت أن كافة المعطيات اللازمة مسجلة عبر الموقع الإلكتروني للجمارك، وبإمكان المواطنين الاطلاع على كل المعطيات اللازمة للاستفادة من حقوقهم.

الوكلاء يرفضون تسويق المركبات الفاخرة

وأبدى وكلاء السيارات رفضا شديدا لاستيراد السيارات الفاخرة تحت أي غطاء خلال الفترة الراهنة، خاصة أن السوق متعطشة لسيارات صغيرة تغطي احتياجات المواطنين، حيث إن مبلغ استيراد سيارة فاخرة ممكن أن يغطي استيراد 3 سيارات متوسطة، حسب عضو جمعية وكلاء السيارات صاحب مجمع “ألسيكوم”، عبد الرحمن عشايبو، الذي ثمن قرار رئيس الجمهورية الأخير، بحصر استيراد السيارات فقط لأصحاب محركات 1.6 متر مكعب خلال المرحلة المقبلة بعد صدور دفتر شروط استيراد السيارات رسميا.

وقال عشايبو لـ”الشروق” إنّ “هذا الإجراء سيقتصد مبالغ طائلة ويوفّر مركبات أكثر للسوق المتلهّفة“.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here