أزمة داخل حزب علي بن فليس السابق

9
أزمة داخل حزب علي بن فليس السابق
أزمة داخل حزب علي بن فليس السابق

افريقيا برسالجزائر. تبرأ الحزب السابق لعلي بن فليس “طلائع الحريات”، من مؤتمر رئيسه بالنيابة المزمع عقده يومي 19 و20 مارس الجاري.

وأخطر الحزب، الأحد، وزير الداخلية باعتراضه على تنظيم المؤتمر ووصفه بغير الشرعي.

وقال الحزب في بيانه إن قرار رئيس حزبه بالنيابة جاء “كرد فعل على مبادرة من الأغلبية الساحقة لأعضاء المكتب السياسي والتي تم إطلاقها في 28 فيفري، والرامية إلى الدعوة لعقد دورة استثنائية طارئة للجنة المركزية، بدعوة من ثلثي أعضائها طبقا لنص المادة 54 من القانون الأساسي للحزب التي ستجتمع يوم الأربعاء 17 مارس الجاري”.

وأضاف بيان الحزب أنه وأمام هذه الخطوة القانونية والشرعية “اختار رئيس الحزب بالنيابة الهروب إلى الأمام من خلال المرور عنوة وبالقوة، والشروع في تنظيم مؤتمر مزيف، دُعي إليه عشرات، بل حتى مئات من أشخاص لا يمتون إلى الحزب بصلة، منتهكا بذلك أحكام القانون العضوي المتعلق بالأحزاب السياسية ومقصي بذلك الغالبية العظمى لأعضاء اللجنة المركزية والمندوبين الأصليين المسجلين منذ البداية في قوائم المؤتمرين”.

وذكر الحزب أن “اللجنة المركزية، قررت في دورة استثنائية، في 28 ديسمبر 2019، تشكيل هيئة وطنية مكلفة بتحضير المؤتمر الأول للحزب، تتشكل من أعضاء المكتب السياسي وأعضاء من اللجنة المركزية”.

وأضاف “إلاّ أن رئيس الحزب بالنيابة قد دأب على رفض تنصيب وتفعيل هذه الهيئة، رغم إصرار وتذكير أعضاء من المكتب السياسي وأعضاء من اللجنة المركزية ومسؤولين على مستوى الولايات، بضرورتها”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here