أزمة سد النهضة.. هذه حقيقة إعلان الجزائر دعمها لاثيوبيا على حساب مصر

3
أزمة سد النهضة.. هذه حقيقة إعلان الجزائر دعمها لاثيوبيا على حساب مصر
أزمة سد النهضة.. هذه حقيقة إعلان الجزائر دعمها لاثيوبيا على حساب مصر

افريقيا برسالجزائر. وكانت بداية ترويج هذه المعلومات التي تبين إنها مزيفة، هو لقاء بين وزير الموارد المائية مصطفى ميهوبي وسفير اثيوبيا بالجزائر لبحث التعاون.

ويرتبط البلدان بمذكرة تفاهم حول الموارد المائية تعود إلى عام 2017، أي قبل نشوب هذه الأزمة الأخيرة حول سد النهضة بين إثيوبيا ومصر والسودان.

وبالرجوع إلى البيان، تبين إنه لم يرد فيه أي إعلان دعم من الجزائر لاثيوبيا في أزمة سد النهضة، كما لم ترد هذه المسألة ضمن المباحثات.

ويقول بيان وزارة الموارد المائي: استقبل الوزير مصطفى كمال ميهوبي، الثلاثاء 27 أفريل 2021، بمقر الوزارة، سعادة سفير جمهورية إثيوبيا بالجزائر، نبيات جيتشاو وذلك بطلب من الدبلوماسي الاثيوبي.

وأوضح: شكل اللقاء فرصة للتنويه بعمق العلاقات التاريخية بين البلدين وبحث سبل ووسائل ترقية وتطوير الشراكة الثنائية في مجال الموارد المائية”.

وأضاف: كما إستعرض الطرفان واقع العلاقات الثنائية بين البلدين والحديث حول العديد من النقاط ذات الاهتمام المشترك، وأكد الطرفان على أهمية تعزيز علاقات التعاون وتوسيع محاور الشراكة في مجال التعاون التقني وتثمين الموارد المائية.

وحسب البيان: أبدى سعادة السفير إهتمام بلاده بالخبرة الجزائرية في مجال تسيير الخدمة العمومية للماء وأكد على رغبته في الاستفادة من التكوين بالمراكز التابعة للقطاع من خلال تكوين ورسكلة التقنيين في ميدان الري.

أما بيان الخارجية الاثيوبية فجاء فيه: وأطلع السفير نبيات الوزير على عملية البناء والمفاوضات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي الكبير.

وأضاف: أعرب عن التزام إثيوبيا الراسخ بالحوار مع دولتي المصب بهدف معالجة مخاوفمها وتحقيق نتيجة تعود بالفائدة على جميع الأطراف.

كما أشار إلى : قناعة إثيوبيا بأن العملية الجارية بقيادة الاتحاد الأفريقي ستسهم في تحقيق هذا الهدف بروح إيجاد حلول أفريقية للمشاكل الأفريقية.

وحسب البيان: ثمن الوزير كامل حق إثيوبيا في تنمية مواردها الطبيعية والتزامها بإيجاد حلول من خلال الآليات الأفريقية.

وأوضح: في مناقشتهما، اتفق كلاهما على العمل معًا بشأن قدرات الإدارة والحماية لمواردهما المائية وتسهيل الاتصالات والشراكات والتعاون بين الوكالات المعنية المسؤولة عن الموارد المائية.

وجدد الوزير كامل التزام الجزائر بمشاركة خبراتها في مبادرات التدريب وبناء القدرات التي يمكن أن تعود بالفائدة على تطلع إثيوبيا لتنمية مواردها الطبيعية.

التقى سعادة السفير نيبيات غيتاتشو، السفير فوق العادة والمفوض لإثيوبيا لدى الجزائر مع وزير الموارد المائية للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية البروفيسور ميهوبي مصطفى كامل اليوم وناقش معه سبل تعزيز التعاون بين البلدين الصديقين في مجال الموارد المائية.https://t.co/mDMBAw5oTt pic.twitter.com/Mae7iVnKte

— وزارة الخارجية الإثيوبية (@MfaethiopiaA) April 27, 2021

ويشار أيضا إلى أنه في الدستور أو في العرف الدبلوماسيين الجزائريين، لا يمكن لوزير في الحكومة الخوض في أزمة دولية أو إقليمية، وهذه الملفات الشائكة من صلاحيات رئاسة الجمهورية وبعدها وزارة الخارجية.

واللافت، إن هذه المزاعم تم تداولها عبر صفحات على شبكات التواصل الاجتماعي، ومواقع الكترونية مغمورة أيضا في مصر، حيث لم يتم تناولها من قبل المؤسسات الاعلامية العريقة كإشارة لعدم صدقية ما يتم تداوله وأنها معلومات غير مؤسسة.

كما إن ما يثير الانتباه في المسألة، إن أول من تناول القضية وحاول أن يروج لجدل وأزمة بشأنها هي صفحات ومواقع مغربية، رغم إن هذه القضية حتى لو كانت حقيقية تعني دول الجزائر ومصر والسودان واثيوبيا ولا علاقة لبلادهم بها.

أزمة سد النهضة.. دعم الجزائر لاثيوبيا يُغضب مصر https://t.co/PqoCradlMM #ريح_في_داركم

— HIBAPRESS (@hibapress) May 1, 2021

#دولي 🇩🇿🇪🇹 “سد النهضة”⭕النظام الجزائري يطعن السودان و مصر من الخلف بسبب سد النهضة ..اتفاق بين الجزائر واثيوبيا على العمل معًا بشأن الإدارة والحماية لمواردهما المائية ▪︎واعلنت اثيوبيا على ان الجزائر حريصة على تعزيز التعاون في الموارد المائية مع إثيوبيا. pic.twitter.com/58K972uAHB

— الجيش الإلكتروني الصحـراوي (@ElMarrokiamir) April 29, 2021

الجزائر تدعم مشروع السد الاثيوبي وتطعن مصر في الظهر وزير الموارد المائية #الجزائر مصطفى كامل قام بالاطلاع على عملية البناء الخاصة بسد النهضة الإثيوبي الكبير.وثمن حق إثيوبيا في تنمية مواردها الطبيعية لم نتوقع صراحة أن تصل الجزائر لهذه المرحلة التي تطعن فيها #مصر في الظهر pic.twitter.com/ksqxBiuFng

— ⁦🇲🇦⁩سعيد مسعودي حساب احتياطي (@said_messaoudi8) April 30, 2021

🛑 الجزائر تخرج عن الإجماع العربي مرة أخرى: وتدعم إثيوبيا ضد مصر في أزمة سد النهضة..

وثمن وزير الموارد المائية #الجزائر مصطفى كامل حق إثيوبيا في تنمية مواردها الطبيعية والتزامها بإيجاد حلول من خلال الآليات الأفريقية. pic.twitter.com/S5Tc3Nn08J

— Morocco News (@MarocInfos) April 29, 2021

الجزائر تصب الزيت على النارمصر تقاتل من اجل حصتها من المياه التي ستنخفض بعد بناء سد النهضة، والجزائر تطعن مصر في الظهر وتوقع اتفاقيات مياه مع أثيوبيا. pic.twitter.com/Ob7XPJIo1o

— Voix Du Peuple (@SAWT_ACHA3B) April 29, 2021

وتبين إن هذه المواقع والصفحات التي تسمى إعلاميا “ذباب المخزن المغربي”، وهي مجموعات لذباب الكتروني تابع للمخابرات المغربية، ينشر كل ما يعتقد أنه يسيئ للجزائر أو ما يتوهم أنه سيخلق أزمة لها مع دولة أخرى، وذلك في سياق أزمة الصحراء الغربية.

في التنمية لا احد ضد احد حتى مصر هي ليست ضد اثيوبيا في التنمية تأكدو من الخبر اخوتي المصريين بارك الله فيكم الجزائر موقفها ثابت هناك من يسعى لاثارة الفتنة بين شعوبنا 🇪🇬🌷🇩🇿حفظ الله مصر حكاما و محكومين

— عمر راشد🇸🇦🇩🇿🇦🇪 (@bouzidiomar16) April 30, 2021

بعد محاولة الفتنة بين #مصر و أمريكا تحذير من مشاهير سوشيال ميديا فتنة مع #الجزائر تدعم سد النهضه رغم هي علاقات عادية مع إثيوبيا ولديها مشاكلها الجيش الجزائري يحذّر من مخططات لجرّ البلاد نحو الفوضى.وتدخل في الشؤون الداخلية ورئيسها يغلق حدود برية وجويّة وبحرية لمشاكل فيروس كورونا !

— هشام بكر (@HishamBaker3) April 29, 2021

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here