الإفراج عن عدد من معتقلي الحراك

2
الإفراج عن عدد من معتقلي الحراك
الإفراج عن عدد من معتقلي الحراك

افريقيا برسالجزائر. تم الإفراج عن عدد من معتقلي الحراك الشعبي اليوم الجمعة، بعد إصدار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، عفوا رئاسيا شمل أزيد من 60 معتقلا محكوم عليهم نهائيا أو مازالوا محل تحقيقات. وأعلنت اللجنة الوطنية للدفاع عن معتقلي الرأي، قائمة عبر حسابها الرسمي “فايسبوك” عن عدد من المعتقلين الذين تم إطلاق سراحهم اليوم.

وحسب اللجنة تم إطلاق سراح إلى حد الآن كل من: محمد نايلي من تبسة، لحسن بن الشيخ من برج بوعريريج، بادي علال من تمنراست، محمد عثمان من المسيلة، علال قاديري وقويدر بشارف من سعيدة.

كما تم إطلاق سراح تهامي عبد المالك من عين صالح، علي مقران من الشلف، محمد أمين بلمختار من الجزائر العاصمة، سفيان سليماني من واد سوف، وعصام سايح من تلمسان. وأضافت اللجنة أنه تم أيضا إطلاق سراح كل من نبيل بهلول من برج بوعريريج وفيصل زغاد من وهران.

من جهتها، أكدت وزارة العدل الإفراج، اليوم الجمعة، عن 21 شخصا محكوم عليهم نهائيا بعقوبات الحبس النافذ في إطار العفو الرئاسي، مضيفة أن المعنيين متهمون بأفعال مرتبطة باستعمال الشبكات الاجتماعية أو مرتكبة أثناء أعمال التجمهر.

واضاف بيان الوزارة أن الجهات القضائية المختصة شرعت ابتداء من تاريخ اليوم بالإفراج عن الأشخاص الغير محكوم عليهم نهائيا والمتورطين في أفعال مشابهة، مؤكدة أن العدد الإجمالي للمفرج عنهم من الفئتين بلغ 33 شخصا حتى الآن، مضيفة أن الإجراءات متواصلة بالنسبة للباقين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here