الجزائر تؤكد سعيها لتوحيد الفصائل الفلسطينية

10
الجزائر تؤكد سعيها لتوحيد الفصائل الفلسطينية
الجزائر تؤكد سعيها لتوحيد الفصائل الفلسطينية

أفريقيا برس – الجزائر. أكد وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، يوم الاثنين، مواصلة بلاده مساعيها لإنجاز المصالحة الفلسطينية قبل مؤتمر القمة العربية المقبلة في الجزائر، كما طالب بوقف التدخلات الأجنبية في ليبيا.

وقال لعمامرة، خلال إلقائه كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن الجزائر “تواصل مساعيها الرامية لتعزيز الوحدة الوطنية بين الأشقاء الفلسطينيين، على ضوء المبادرة التي أطلقها الرئيس عبد المجيد تبون، تماشياً مع الجهود التي تبذلها العديد من الدول العربية الشقيقة في هذا الصدد”.

وبخصوص استعداد الجزائر لاحتضان قمة الدول العربية مطلع شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، قال لعمامرة: “نتطلع لأن يشكل هذا الاستحقاق محطة فارقة في مسيرة العمل العربي المشترك نحو مساهمة أكثر فعالية للمجموعة العربية في معالجة التحديات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية”.

وتسعى الجزائر لعقد مائدة مستديرة تجمع الفصائل الفلسطينية، قبل انعقاد القمة العربية، يسبقها حوار ثنائي بين حركتي “حماس” و”فتح” مطلع أكتوبر/ تشرين الأول القادم، لتحضير ورقة فلسطينية تُطرح على طاولة القادة العرب في القمة.

وجدد لعمامرة دعم الجزائر حق الشعب الفلسطيني، وأكد أن “معالجة القضية الفلسطينية، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، تبقى المفتاح الرئيسي لاستعادة الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط”، مشدداً على تأييد بلاده “ودعمها الطلب الذي تقدمت به دولة فلسطين لنيل العضوية الكاملة بالأمم المتحدة”.

وفيما قال: “نتطلع إلى استقبالها (فلسطين) قريباً بصفتها الدولة العضو الـ 194″، طالب “بإنهاء احتلال الجولان السوري طبقاً لقرارات الأمم المتحدة”.

وبخصوص الشأن الليبي، قال لعمامرة: “نؤكد مرة أخرى على حتمية معالجة جوهر الأزمة عبر إنهاء التدخلات الخارجية بمختلف أشكالها في شؤون هذا البلد الشقيق، ومرافقة الأطراف الليبية نحو صياغة التوافقات الضرورية لتحقيق المصالحة الوطنية، وتنظيم انتخابات حرة ونزيهة تستجيب لتطلعات الشعب الليبي”.

وحذر وزير الخارجية الجزائري من استمرار الأوضاع الهشة في بعض دول منطقة الساحل والصحراء، داعياً إلى مزيد من التنسيق مع الدول المعنية لمواجهة التحديات التي يفرضها خطر الإرهاب على شعوب المنطقة.

وأعلن لعمامرة ترشح الجزائر للعضوية غير الدائمة في مجلس الأمن للفترة من 2024-2025، وهو الترشيح الذي حظي بتزكية الاتحاد الأفريقي، وجامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، مشيراً إلى أن الجزائر تتطلع لدعم الدول الأعضاء لهذا الترشح خلال الانتخابات المقرر إجراؤها في شهر يونيو/ حزيران من العام المقبل.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الجزائر اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here