باستور: تسجيل 70 حالة جديدة للسلالتين البريطانية والنيجرية

2
باستور: تسجيل 70 حالة جديدة للسلالتين البريطانية والنيجرية
باستور: تسجيل 70 حالة جديدة للسلالتين البريطانية والنيجرية

افريقيا برسالجزائر. بيان معهد باستور

في سياق البحوث الجينية المستمرة التي يقوم بها معهد باستور بالجزائر على فيروس SARS-CoV-2 في إطار مراقبة السلالات المتحورة الموجودة حاليا في عدة بلدان من العالم، تم تأكيد ثمان وعشرون (28) حالة جديدة من السلالة البريطانية (B.1.1.7) واثنتين وأربعون (42) حالة جديدة من السلالة النيجيرية (B.1.525).

بالنسبة للحالات الثمانية والعشرون (28) المؤكدة من السلالة البريطانية (B.1.1.7)، يتعلق الأمر بـــ:

– ثمانية عشرة (18) حالة من ولاية الجزائر؛

– حالتين (02) من ولاية البليدة ؛

– حالتين (02) من ولاية البويرة ؛

– حالة واحدة (01) من ولاية المدية ؛

– ثلاث (03) حالات من ولاية وهران ؛

– حالة واحدة (01) من ولاية غليزان ؛

– حالة واحدة (01) من ولاية ورقلة.

بالنسبة للاثنين وأربعين (42) حالة، المؤكدة من السلالة النيجيرية (B.1.525)، يتعلق الأمر بـــ :

– تسع (09) حالات من ولاية الجزائر؛

– ثلاث (03) حالات من ولاية البويرة ؛

– عشر (10) حالات من ولاية الوادي ؛

– تسع عشرة (19) حالة من ولاية الأغواط ؛

– حالة واحدة (01) من ولاية ورقلة.

وبالتالي، يرتفع العدد الإجمالي للحالات المؤكدة من السلالات المتحورة إلى حد الآن إلى 58 حالة من السلالة البريطانية و98 حالة من السلالة النيجيرية.

ونذكر دائما بأن الالتزام بالتدابير الوقائية في إطار البروتوكول الصحي (التباعد الجسدي وارتداء الأقنعة الواقية والغسل المتكرر لليدين)، يبقى أفضل ضمانا للحد من انتشار العدوى وتسجيل حالات جديدة.

باستور: 37 حالة جديدة للسلالتين البريطانية والنيجرية (حصيلة 31 مارس 2021)

وسجل معهد باستور 37 حالة جديدة للسلالتين البريطانية والنيجرية.

توزعت الحالات التسع (09) المؤكدة من السلالة البريطانية (B.1.1.7)، يتعلق الأمر بـــ :

– أربع (04) حالات من ولاية الجزائر؛

– حالة واحدة (01) من ولاية البليدة؛

– حالة واحدة (01) من ولاية المدية؛

– ثلاث (03) حالات من ولاية ورقلة.

وأما بالنسبة للحالات الثمانية والعشرون (28) المؤكدة من السلالة النيجيرية (B.1.525)، يتعلق الأمر بـــ :

– أربع (04) حالات من ولاية الجزائر؛

– ثلاث (03) حالات من ولاية البليدة؛

– إحدى عشرة (11) حالة من ولاية الوادي؛

– ست (06) حالات من ولاية الجلفة؛

– ثلاث (03) حالات من ولاية عين صالح؛

– حالة واحدة (01) من ولاية ورقلة.

وأضاف بيان باستور ” يبلغ العدد الإجمالي للحالات المؤكدة لحد الان من السلالات المتحورة، ثلاثين حالة (30) من السلالة البريطانية وستة وخمسون حالة (56) من السلالة النيجيرية.

ويبقى الالتزام بالتدابير الوقائية في إطار البروتوكول الصحي (التباعد الجسدي وارتداء الأقنعة الواقية والغسل المتكرر لليدين)، أفضل ضمانا للحد من انتشار العدوى وتسجيل حالات جديدة.

معهد باستور: 5 حالات إصابة جديدة بالسلالة البريطانية

وكان معهد باستور أعلن ، الأربعاء 3 مارس الجاري، تسجيل 5 حالات إصابة جديدة بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا.

وأكد المعهد حسب قناة “الشروق نيوز” أن التحاليل أثبتت إيجابية 5 حالات أصيبت بالسلالة المتحورة وهي قيد التحليل والمتابعة.

وارتفع العدد الإجمالي للمصابين بالسلالة الجديدة إلى 7 حالات بعد الإعلان عن تسجيل أول إصابة مساء الخميس الفارط.

فوزي درار: أحد المصابين بالسلالة البريطانية لكورونا تماثل للشفاء

أعلن مدير معهد باستور الجزائر، الدكتور فوزي درار، الأحد 28 فيفري، تعافي أحد المواطنين المصابين بما سمي السلالة البريطانية المتحورة لفيروس كورونا، فيما يخضع الثاني لمتابعة دقيقة.

وقال درار خلال نزوله ضيفا على برنامج “مورنينغ” بالشروق نيوز، أن المصاب الثاني بالسلالة المتحورة في طريقه إلى التعافي، كما تم وضع 5 أشخاص يشتبه إصابتهم بالسلالة المتحورة تحت الرقابة.

وأضاف إن السلالة المتحورة لكورونا لديها قدرة انتشار كبيرة وسريعة، كما أن تشخيص المصاب بالسلالة المتحورة يستغرق 3 أيام.

وحسب مدير معهد باستور، أن مصالحه بصدد “إجراء تحاليل” على الأشخاص الذين كانوا في اتصال مباشر مع هاتين الحالتين، موضحا أن هدف السلطات العمومية في البلاد هو منع انتشار هذه السلالة الجديدة من فيروس كورونا.

وحسبه فهذه السلالة لها قوة عدوى أكثر، لكنه لا يوجد دليل علمي حول أنها لها خطورة أكبر على الأشخاص المصابين.

وأوضح أن الشخص الثاني الذي أصيب بالسلالة البريطانية، يجهل لحد الآن مصدر إصابته وتجري التحقيقات لمعرفة ذلك.

السلالة البريطانية لكورونا تدخل الجزائر

أعلن معهد باستور، يوم 25 فيفري تسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا المتحور (السلالة البريطانية) إثر تحاليل على مصابين بالوباء.

وحسب بيان للمعهد “في سياق البحوث الجينية المستمرة التي يقوم بها معهد باستور بالجزائرعلى فيروس SARS-COV2 وفي إطار المراقبة النشطة للسلالات المتغيرة المنتشرة حاليا في العالم، من قبل المخابر المرجعية للمنظمة العالمية للصحة، تم تأكيد على مستوى مخابر معهد باستور وهذا بعد إجراء تحاليل على عينات PCR إيجابية، بتاريخ 19 فيفري 2021، حالتين من السلالة البريطانية الجديدة التي تحمل الطفرات N501Y/D614G مع حذف المواضع 79-69 والتي تعد خصائص وراثية لهذا المتغير (تم اكتشافها لأول مرة في 20 سبتمبر 2020 في مدينة كينت في بريطانيا).

واوضح “ولقد تم اكتشاف هاتين السلالتين المتغيرتين لدى أحد مستخدمي قطاع الصحة على مستوى مستشفى الصحة العقلية بالشراقة (وقد تم عزله حاليًا) وكذا مهاجر عائد من فرنسا لحضور مراسم دفن والده”.

وأوضح أنه تم في وقت سابق اجراء تحاليل على عينات مشتبهة من مستشفى بني مسوس ومستشفى زميرلي، كانت نتائجها سلبية فيما يخص السلالات الأربعة الجديدة التي ظهرت ببريطانيا وجنوب أفريقيا والبرازيل واليابان.

وكانت المنظمة العالمية للصحة قد أعلنت يوم الأربعاء الماضي أن عدد البلدان والأقاليم التي ظهر بها المتغير البريطاني وصل إلى 86 بلد وهو ما يمثل زيادة بستة حالات مقارنة بالأسبوع الفارط ابتداء من تاريخ 7 فيفري. وتظهر البيانات الحديثة أن المتغير البريطاني سيصبح هو الفيروس المهيمن في الأشهر المقبلة.

بن بوزيد: سنوفر اللقاح الخاص بسلالة كورونا الجديدة

وأكد وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، الخميس، أن الجزائر لم تسجل أي أعراض للإصابة بالسلالة الجديدة المتحورة لفيروس كورونا، وأنه سيتم توفير اللقاح الخاص بها في حال ظهورها.

وجاء هذا في ندوة صحفية نشطها الوزير عقب اشرافه على افتتاح أشغال الندوة الدولية حول الإستراتيجية الجزائرية في مكافحة فيروس كورونا.

وفي حديثه عن السلالة المتحورة الجديدة أكد الوزير أنه في حال تسجيل أي أعراض للسلالة المتجددة، سيتم توفير اللقاح المناسب لها.

وأضاف المتحدث أن العدد اليومي للحالات المسجلة لا يجعلنا في نفس الوضعية مع الدول التي تسجل آلاف الإصابات في ساعات قليلة.

واعتبر المسؤول الأول عن القطاع أن الجزائر تعيش في حالة استقرار نظرا لانخفاض عدد الإصابات، معتبرا أن الفضل في ذلك راجع إلى كل الجزائريات والجزائريين.

من جهة أخرى أوضح مدير معهد باستور فوزي درار، أن مصالحه تقوم كل أسبوع باختيار بعض تحاليل الـ “بي سي آر” لتعمل عليها بحث جيني لدراسة التغييرات التي تطرأ على الفيروس.

وأضاف المتحدث أن المعهد بصدد انهاء التقرير الأخير وارساله إلى اللجنة العلمية التي ستقدمه بدورها إلى وزارة الصحة للإدلاء بنتائجه في أقرب الآجال.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here