بالفيديو.. طائرة مكافحة الحرائق الروسية تقوم بثاني مهامها ببجاية

4
بالفيديو.. طائرة مكافحة الحرائق الروسية تقوم بثاني مهامها ببجاية
بالفيديو.. طائرة مكافحة الحرائق الروسية تقوم بثاني مهامها ببجاية

أفريقيا برس – الجزائر. قامت طائرة مكافحة الحرائق الروسية “بيريف بي إي -200” بتدخل آخر في ولاية بجاية حسبما أظهره فيديو لمصالح الحماية المدنية.

وحسب المصدر ذاته فقد نشب مساء الأربعاء حريق بأعالي غابات كنديرة بولاية بجاية، حيث تمكنت مصالح الحماية بمساعدة الطائرة الروسية من اخماده والسيطرة عليه.

وأظهرت الفيديوهات المتداولة الطائرة “بيريف بي إي -200” وهي تحلق فوق جبال كنديرة لاطفاء الحرائق التي نشبت في المنطقة.

مدير الغابات: تسجيل 57 حريقا بالجزائر في شهر جوان

أتلفت حرائق الغابات 270 هكتارا عبر عدة ولايات من الجزائر ضمن 57 بؤرة حريق تم تسجيلها شهر جوان الجاري، حسبما أكده المدير العام للغابات جمال طواهرية يوم 21 جوان 2022.

ولدى نزوله ضيفا هذا الثلاثاء، على برنامج ضيف الصباح للقناة الإذاعية الأولى، في إطار نصف اليوم المفتوح حول الوقاية من حرائق الغابات الذي تنظمه الإذاعة الجزائرية ،أكد المدير العام لمحافظة الغابات جمال طواهرية تسجيل 57 بؤرة حريق منذ بداية شهر جوان الجاري، التهمت نيرانها 270 هكتارا، أهمها الحريق المسجل بولاية سكيكدة الذي لم يسجل فيه أي خسائر بشرية .

وفي معرض حديثه، عاد المتحدث إلى حصيلة سنة2021 حيث قال إن النيران التهمت حوالي 100 ألف و101 هكتار منها 72 ألف هكتار خلال الأسبوع الذي سجلت فيه عدة وفيات.

ولتجنب هذا السيناريو المأساوي شرعت مصالحنا يضيف المتحدث في تكوين وتحسيس الساكنة بكيفية التصرف أثناء نشوب الحرائق وذلك بتقديم إرشادات و نصائح، مشيرا إلى المخطط المعتمد لضمان صيف آمن يرتكز أساسا على تنظيف الطرقات والمسالك وتكثيف الدوريات بالغابات ،إضافة إلى وضع مراكز مراقبة الحرائق في مختلف الفضاءات الغابية التي ستعمل على إرسال الانذار المبكر بغرض التدخل الأولي مع أعوان الحماية المدنية.

وفي رده عن سؤال حول الوسائل المسخرة للتدخل السريع لإخماد الحرائق، أوضح طواهرية أنه تم تجنيد أكثر من 4000 عون و3000 عامل موسمي مشيرا إلى اقتناء 240 سيارة تدخل سريع و اقتناء 15 شاحنة صهريج.

وفي هذا الصدد نوه المتحدث ذاته بعمل فرق و أعوان الحماية المختصة بإخماد الحرائق، مستبشرا باستئجار الطائرة القاذفة للمياه المندرجة ضمن استراتيجية الدولة لحماية المواطنين والثروة الغابية من مخاطر الحرائق .

وفي معرض حديثه، تطرق ضيف الأولى إلى دور وسائل الإعلام في عملية تحسيس المواطنين بأهمية الحفاظ على الثروة الغابية، مشيدا بما تقوم به الإذاعة الجزائرية في هذا الإطار بتخصيصها فضاءات و برامج توعوية تحسيسية عبر مختلف قنواتها، مذكرا باستحداث رقم أخضر 70/10 لإخطار مصالح الغابات بمختلف التجاوزات المسجلة .

تعليق انتاج مادة الفحم مؤقتا هذه الصائفة

وبخصوص انتاج الفحم كشف المتحدث عن تعليق انتاج المادة مؤقتا خلال فصل الصيف، مذكّرا بالتدابير الوقائية الواجب اتخذاها من طرف المواطنين، لاسيما خلال فصل الصيف بتجنب عملية الشواء في الغابات.

وفي سياق آخر، أشار المتحدث ذاته إلى عدم توافق التشريعات و الأطر القانونية سارية المفعول لحماية الثروة الغابية التي تعود إلى سنة 1984 مع المستجدات الحالية خصوصا فيما يتعلق بالجانب الردعي لحماية الغطاء النباتي .

كما أوضح ضيف الأولى، أن مشروع القانون الجديد المنظم لقطاع الغابات يوجد حاليا على مستوى الأمانة العامة للحكومة و هذا بعد عرضه على مستوى وزارة العدل لما يتضمنه من إجراءات ردعية جديدة صارمة جدا لمحاربة كل أشكال الإعتداءات على الغابات، مبرزا انه تضمن أيضا تسهيلات للمستثمرين خصوصا في مجال تربية النحل و الإستجمام وغرس النباتات العطرية، إضافة إلى انتاج المواد الخشبية و غير الخشبية .

المصدر: الإذاعة الجزائرية

رقم أخضر للتبليغ عن حرائق الغابات

خصصت وزراة الفلاحة رقما أخضرا للتبليغ عن اندلاع الحرائق أو أي تجاوز يمس بسلامة الغابات.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن هذا الاجراء يأتي في إطار الوقاية من حرائق الغابات ومكافحتها، وعليه تم وضع تحت تصرف المواطنين رقما أخضر على مستوى المديرية العامة للغابات، تحت رقم: 1070

وعليه، يضيف البيان يمكن الإتصال بهذا الرقم طيلة أيام الأسبوع وعلى مدار 24 سا/24 للتبليغ عن كل خطر أو تجاوزات تمس بسلامة الغابات أو تهدد باندلاع نيران

بالفيديو.. طائرة مكافحة الحرائق الروسية تنفذ أولى مهماتها من سكيكدة

أظهرت مشاهد تناقلها ناشطون من شواطىء ولاية سكيكدة، الجمعة، أن طائرة مكافحة الحرائق الروسية “بيريف بي إي -200″، قد باشرت مهامها من الولاية التي شهدت حرائق كبيرة خلال الأيام الأخيرة.

وحسب ما تم تداوله فإن الطائرة حطت بالقرب من أحد شواطىء سكيكدة للتزود بالمياه قبل المغادرة.

ووصلت الجزائر مساء الأربعاء، طائرة مكافحة حرائق روسية ضخمة من نوع BE- 200، من بين 3 طائرات تم استئجارها لمواجهة حرائق محتملة خلال هذه الصائفة ستصل لاحقا.

وأكد وزير الداخلية كمال بلجود بهذه المناسبة، إن هذه الطائرة المسماة “بيريف بي إي -200” من بين الأضخم في العالم بسعة 12 ألف لتر ماء (12 طن)، وتم استئجارها لمدة 3 أشهر، إلى جانب طائرتين أخريين ستصلان خلال أيام إلى الجزائر.

وحسب الوزير فإن الجزائر اقتنت طائرات أخرى لمكافحة الحرائق ستتسلم الأولى قبل نهاية السنة الجارية فيما يتم تسلم طائرتين خلال السداسي الأول من عام 2023.

وقال بلجود في تصريح للصحافة إن “الجزائر شهدت العام الماضي حرائق غابات سخرنا خلالها كل الوسائل، إلا أننا عاينا أن الوسائل التي تتوفر عليها للجزائر لم تكن كافية لمواجهة مثل هذه الحرائق ذات الحجم الاستثنائي” مشيرا أنه “بناء على تعليمات من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، تم اللجوء إلى حل الاستئجار لدى بعض الدول في العالم وكان هناك رد من دولة واحدة واليوم هذه الطائرة موجودة هنا في الجزائر”.

وأعلن بلجود أن “الطائرة استأجرت لمدة ثلاثة أشهر من 15 جوان إلى 15 سبتمبر المقبل”، مشددا على أنها “قاذفة فريدة في العالم، ذات قدرة كبيرة، يمكنها التدخل في جميع الأماكن” والتي تشكل “وسيلة إضافية للبلاد وأيضا وسيلة إضافية لمساعدة عناصر الحماية المدنية”.

وذكر بلجود بأن رئيس الجمهورية قد أعطى تعليمات العام الماضي، في سياق الحرائق التي شهدتها البلاد، لاقتناء أربع طائرات إطفاء من طراز Berieve BE 200، وتم تقديم الطلب رسميا.

طائرة مهام متعددة

وطائرة Beriev Be-200 عبارة عن طائرة برمائية متعددة المهام تم تصميمهامن قبل شركة Beriev للطيران الروسية، وتمت الرحلة الأولى في عام 1998 وشوهدت الطائرة لأول مرة في معرض باريس الجوي 1999.

تم تطوير Beriev Be-200 لأول مرة لمهام مكافحة الحرائق. يمكن أن تقلع وتهبط على الماء ويمكن أن تحمل حمولة 12 طنًا من الماء.

ويمكن أن تصبح الطائرة متعددة المهام للشحن أو طائرة ركاب أو كطائرة برمائية لمكافحة الحرائق. ويمكن أيضًا تجهيز الطائرة لمهمات خاصة، مثل سيارة إسعاف جوية لـ 30 مريضًا نقالة وسبعة مرضى جالسين أو طاقم طبي.

في دور البحث والإنقاذ ، تم تجهيز الطائرة بالكشافات وأجهزة الاستشعار ومجموعة من المعدات الطبية.

هذه الطائرة أيضًا قادرة على التهيئة للقيام بدور حربي مضاد للغواصات ومجهزة بمعدات لمتطلبات التشغيل حسب المهمة.

تحتوي طائرة رجال الإطفاء على خزانات مياه مصنوعة من سبائك الألمنيوم بسعة 12 متر مكعب تحت أرضية المقصورة في قسم جسم الطائرة المركزي.

هناك أربعة مجارف ماء قابلة للسحب ، اثنتان مثبتتان في الأمام للخطوة واثنتان بعد الخطوة. يمكن فك خزانات المياه بسرعة لنقل البضائع. يمكن إضافة المواد الكيميائية المضادة للحريق إلى الماء باستخدام مضخة طرد مركزي.

في مهمة مكافحة الحرائق، يمكن للطائرة التي تعمل بالوقود الكامل الطيران لمسافة 200 كيلومتر من المطار إلى خزان المياه، والقيام برحلات متتالية بين موقع الحريق والخزان والعودة إلى المطار للتزود بالوقود.

الطائرة قادرة على جرف 12 طنا من الماء في 14 ثانية من البحار. وتحلق بسرعات تفوق سرعة لا تقل عن 220 كم / ساعة لتفريغ خزانات المياه فوق موقع الحريق في 0.8 إلى 1.0 ثانية.

والهيكل ذو تصميم أحادي الخطوة مع نسبة طول إلى شعاع عالية ، مما يساهم في الاستقرار والتحكم في الماء، وفي الهبوط والإقلاع. تم تصنيع الهيكل من سبائك الألومنيوم والليثيوم. الأجنحة مزودة بعوامات مثبتة تحت الجناح.

وتستوعب قمرة القيادة في Beriev BE-200 طاقم طائرتين. تم تجهيز الطائرة بنظام الملاحة الرقمي ARIA- وتم تجهيز سطح الطائرة بستة شاشات عرض كريستالية سائلة

يمكن ترتيب المقصورة في تصميم الركاب أو الشحن أو كل من الشحن والركاب. يمكن تكوين مقصورة الركاب لما يصل إلى 66 مقعدًا من الدرجة السياحية أو ما بين عشرة إلى 32 مقعدًا في الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال.

في مهمة الشحن، تبلغ سعة الطائرة ما يصل إلى 7500 كلغ من البضائع. وفي المهمة المختلطة الركاب / البضائع ، يمكن نقل 19 راكبًا وما يصل إلى 3000 كلغ من البضائع. ويتيح باب البضائع ، الذي يبلغ ارتفاعه 1.70 م وعرضه 2.00 م ، وصولاً سهلاً للأحمال الكبيرة ويمكن أن تستوعب المقصورة ما يصل إلى تسع حاويات شحن.

ويوم 16 ماي 2022، أكد رئيس مجلس التنمية كندا-الجزائر، غاني قلي أن مشروع أرضية جزائرية كندية لصناعة الطائرات المختصة في مكافحة حرائق الغابات يوجد قيد المناقشة.

وأوضح قلي خلال تدخله بمناسبة تنظيم الملتقى الأول الجزائري-الكندي حول مكافحة حرائق الغابات بوسائل جوية، أن المجلس الذي يترأسه “يطمح الى مرافقة الجزائر للحصول على أرضية لصناعة الطائرات عبر شراكات مع متعاملين كنديين”.

وأكد في هذا الخصوص أن المشاورات التي ستجري بمناسبة هذا الملتقى يمكن أن تفضي “على المدى المتوسط” الى انشاء أرضية جزائرية كندية في مجال صناعة الطائرات.

كما أشار إلى أن مثل هذا المشروع يتطلب “عدة سنوات للتجسيد”، مضيفا أن الشراكة في هذا المجال “جد متنوعة”، حيث بالامكان أن تبدأ عبر التخصص في مكافحة حرائق الغابات لتتبعها تدريجيا” احتياجات أخرى على غرار الطيران المدني والعسكري.

وستتضمن هذه الأرضية مدرسة لمهن الطيران وكذا حاضنة/مسرع في مجال الصناعة الفضائية الجوية من أجل مرافقة المتدخلين الجزائريين في مكافحة حرائق الغابات عبر الجو، حسب المعايير الدولية مع تفضيل تطوير خبرة جزائرية على المديين المتوسط والطويل.

كما سيسهم المشروع، حسب ذات المتدخل في توفير مناصب شغل وكذا نقل التكنولوجيا و لمهارات من الطرف الكندي، مشيرا إلى العمل على تمكين الجزائر من أن تصبح “رائدة” في منطقتي المغرب العربي والمتوسط في مكافحة حرائق الغابات وكذا امكانية مساعدة بلدان اخرى.

من جانبه ذكر سفير كندا بالجزائر, ميشال ريان كالن، بأن “التغيرات المناخية أصبحت تحديا عالميا”، مضيفا أن الشراكة بين الجزائر وكندا في مجال مكافحة الحرائق تكتسي أهمية “جوهرية” وتجسد علاقة “رابح لرابح” بين البلدين.

كما أبرز “المستوى “العالي” الذي تتمتع به صناعة الطائرات الكندية مما يخولها أن تصدر منتجاتها نحو 190 بلدا, مؤكدا أن بلاده قد صدرت نحو الجزائر ما قيمته نحو 12 مليون دولار كندي من منتجات الصناعة الفضائية الجوية خلال الاشهر الثلاثة الأولى من السنة الجارية.

أما مدير تطوير الاعمال بالشركة الكندية كونير (المختصة في المكافحة الجوية للحرائق)، جيف بيري، فقد أبدى استعداد مؤسسته لمرافقة الجزائر في مكافحتها الجوية لحرائق الغابات “من حيث تكوين الطيارين والمساعدة التقنية”، سيما الشركات الجزائرية التي تريد العمل باحدى الحلول التي تقترحها مؤسسته.

وأوضح في هذا الصدد أن مؤسسته قد طورت نشاط تعديل الطائرات لاستعمالها في مكافحة الحرائق, مع مجموعة من البرامج التكوينية على مختلف المستويات.

للتذكير أن هذا الملتقى جرى بحضور الامين العام لوزارة الفلاحة والمدير العام للغابات وعديد المختصين والخبراء الكنديين في مجال الملاحة الجوية وكذا عديد المؤسسات الرائدة في قطاع المكافحة الجوية للحرائق.

مسؤولة بمديرية الغابات: الجزائر ستستأجر 6 طائرات لإخماد الحرائق هذا الصيف

تعتزم الجزائر، استئجار 6 طائرات إخماد حرائق هذا الصيف من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات.

وبتاريخ 16 ماي 2022، قالت مديرة حماية الثروة النباتية والحيوانية لدى المديرية العامة للغابات إلهام كابوية خلال الملتقى الجزائري-الكندي الأول حول مكافحة حرائق الغابات بالوسائل الجوية، نظمه مجلس التنمية الكندي-الجزائر (CDCA)، بأن هذه الطائرات ستستأجر “لشهري جويلية وأوت المقبلين” حيث تعتبر هذه الفترة الأكثر صعوبة من حيث حرائق الغابات.

وأوضحت أنه من بين الطائرات الست المستأجرة، تبلغ سعة أربع طائرات 3.000 لتر، بينما تبلغ سعة الطائرتين الأخريين 6000 لتر.

وخلال تقديمها لجهاز مكافحة حرائق الغابات للسنة الحالية، أعلنت مسؤولة المديرية العامة للغابات أيضا عن اقتناء 80 مركبة جديدة لتعزيز الأرتال المتحركة، لا سيما في ولايات الشرق التي تعرضت لأكبر عدد من الحرائق خلال السنوات الأخيرة”.

هذا بالإضافة إلى تعزيز الوسائل المتنقلة المنتشرة في منطقة الشمال-الغربي من الوطن، مثل وهران وعين تيموشنت، تحسبا لتنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط من 25 جوان إلى 6 جويلية 2022 في وهران.

وحسب المتحدثة فقد استفادت المديرية العامة للغابات من غلاف مالي قدره 3.9 مليار دينار هذه السنة لتحسين جهاز مكافحة الحرائق، ومن بين الأمور التي سمح بها هذا التمويل، تحديث غرفة العمليات ومتابعة الحرائق.

بالإضافة إلى ذلك، تم وضع إستراتيجية جديدة للوقاية من حرائق الغابات ومكافحتها، لا سيما وضع مخطط اتصال أعده المعهد الوطني للإرشاد الفلاحي يستهدف الفلاحين والسكان الذين يعيشون بالقرب من الغابات وعامة الناس برسائل مختلفة حسب كل شخص مستهدف.

إنجاز مدرّج لهبوط وإقلاع طائرات إخماد الحرائق في خنشلة

شرعت مصالح ولاية خنشلة يوم الأحد في أشغال إنجاز مدرّج لإقلاع وهبوط طائرات إخماد حرائق الغابات ببلدية قايس.

وحسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية عن الولاية، تأتي هذه الأشغال “تجسيدا لمخطط الحماية من حرائق الغابات لسنة 2022. الذي تمت المصادقة عليه من طرف والي خنشلة”.

وتشرف على الأشغال عدّة مُقاوَلَات متطوّعة، بالتنسيق مع مديرية الأشغال العمومية لولاية خنشلة. وهذا على مستوى المنطقة المسماة الكورص بقرية بئر مرجان ببلدية قايس.

وسيبلغ طول مدرج إقلاع وهبوط طائرات إخماد حرائق الغابات 1.5 كلم، في حين أن عرضه سيكون 40 مترا، للسماح بانطلاق الطائرات في الاتجاهين.

وينتظر أن تكتمل أشغال إنجاز هذا المدرج قبل حلول فصل الصيف، بناء على تعليمات الولاية إلى مدير الأشغال العمومية و مسؤولي مختلف القطاعات المتدخلة بالموقع.

اضغط على الرابط لمشاهدة الفیدیو

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الجزائر اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here