عبد العزيز بلعيد: حل البرلمان منتظر خلال الأيام القادمة

1
عبد العزيز بلعيد: حل البرلمان منتظر خلال الأيام القادمة
عبد العزيز بلعيد: حل البرلمان منتظر خلال الأيام القادمة

افريقيا برسالجزائر. كشف عبد العزيز بلعيد رئيس جبهة المستقبل، الأحد، إن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يستعد لإصدار قرار حل البرلمان خلال الأيام القادمة.

وأكد بلعيد، في حصة ضيف المورنينغ بقناة “الشروق نيوز”، إنه فهم من محادثاته مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، خلال استقباله السبت، أن إصداره قرار حل البرلمان سيكون خلال أيام، وقد يتم قبل ذكرى اليوم الوطني للشهيد الموافق لـ 18 فيفري.

الرئيس تبون يستقبل عددا من رؤساء الأحزاب

واستقبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، السبت، عددا من رؤساء الأحزاب.

وجاء في تغريدة لموقع رئاسة الجمهورية على تويتر “رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يستقبل كل من رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة، ورئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي“.

رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يستقبل كل من رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة، ورئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي

— Algerian Presidency رئاسة الجمهورية الجزائرية (@AlgPresidency) February 13, 2021

هذا ما دار بين الرئيس وبن قرينة

وجاء في بيان نشره لحركة البناء الوطني “استقبل صبيحة هذا اليوم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بمقر رئاسة الجمهورية رئيس الحركة الأستاذ عبد القادر بن قرينة، وكان اللقاء فرصة لتهنئة الرئيس بعودته سالما معافى لأرض الوطن لاستكمال مشروع الإصلاحات”.

وأوضح البيان إن العديد من النقاط كانت محل نقاش وتشاور بينهما في الجانب السياسي والاقتصادي والاجتماعي والخارجي.

كما رفع رئيس الحركة للسيد رئيس الجمهورية عديد من الانشغالات واستمع منه مقاربته للوضع وبرنامج العمل المسطر للمرحلة القادمة نوجز منها مايلي:

01-رفع الغبن على المواطنين وضرورة البحث عن سبل لتوفير مبالغ مالية قصد التكفل الحسن بعديد المواطنين الذين فقدوا عملهم.

02-الاطمئنان على تجند مؤسسات الدولة لحماية السيادة والدفاع عن الاستقلال وحماية أمن واستقرار الوطن.

03-قانون الانتخابات بما يكرس الشفافية والنزاهة ويعيد الأمل للناخب الجزائري.

04-الدعوة لانتخابات برلمانية مسبقة مع حل المجلس الشعبي الوطني في الأيام القادمة.

05-إعادة النظر في عمل الحكومة مما يسمح لها التكفل بالحالة الضاغطة اقتصاديا واجتماعيا وتتصدى للمشاكل المتفاقمة.

06-إجراءات طمأنة من شأنها إعطاء الأمل لعديد من الفئات.

07- أن يبقى الحراك وأفكاره السياسية وأسلوبه الحضاري السلمي محل استلهام في رص الصفوف وتمتين الجبهة الداخلية ومواصلة محاربة كل أنواع الفساد بلا هوادة.

08- تعاهدا على أن يبقى الحل الدستوري على ما فيه هو الحل المتاح والآمن لاستكمال وتعزيز الشرعية بإجراء الانتخابات البرلمانية والمحلية في وجه دعاة الحل والمرحلة الانتقالية وكذا في وجه أصحاب الحلول الغامضة والتي تدفع إلى حالة الفراغ.

سفيان جيلالي: نريد برلمانا يمثل الشعب

من جهته صرح سفيان جيلالي رئيس جيل جديد بعد اللقاء أنه “كان فرصة للحديث مع رئيس الجمهورية حول عدد كبير جدا من الملفات في هذه المرحلة المهمة”.

وأضاف أن هذا اللقاء “يدخل في إطار حوار سياسي، حيث تحدثنا حول الانتخابات التشريعية والتحضير لها وبعدها الولائية والمحلية وقانون الانتخابات، وتطرقنا إلى عدد ملفات يومية تهم المواطن الجزائري؛ حول البيروقراطية ومشكل التعامل مع الإدارة والاستثمار في الجزائر، أي الأشياء التي لها علاقة مباشرة مع المعيشة اليومية للجزائري الذي هو بحاجة إلى السكن والشغل”.

وفي هذا الصدد قال رئيس حزب جيل جديد، “إنه يجب الخروج بسرعة من ترتيب الأمور السياسية ويكون برلمان يمثل الشعب عب انتخابات نظيفة والعمل على بناء اقتصاد قوي و التصدي للمشاكل الكبرى وكيف نطور البلاد ونحسن القدرة الشرائية للجزائريين”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here