لجان تفتيش فجائية لردع المتقاعسين بقطاع التربية

3
لجان تفتيش فجائية لردع المتقاعسين بقطاع التربية
لجان تفتيش فجائية لردع المتقاعسين بقطاع التربية

افريقيا برسالجزائر. أمرت وزارة التربية الوطنية بضرورة الرد على كافة انشغالات النقابات المستقلة وطنيا ومحليا بصفة آنية، لتفادي الاحتجاجات والإضرابات خاصة في مثل هذه الظروف الاستثنائية التي فرضتها أزمة الوباء، إذ أقدمت على تنصيب لجنة وزارية تفتيشية تسهر على متابعة كافة مشاكل الموظفين والعمال عن قرب.

وتطبيقا لتعليمات وزير التربية الوطنية محمد واجعوط، المتعلقة بضرورة التكفل بالانشغالات المطروحة من قبل الشركاء الاجتماعيين من نقابات مستقلة وجمعيات أولياء التلاميذ، وجه الأمين العام للوزارة بوبكر صديق بوعزة، مراسلة تحمل الرقم 89 مؤرخة في 10 جانفي الجاري، لمديري التربية للولايات، يبلغهم من خلالها بأنه قد تم تنصيب “لجنة” على مستوى المفتشية العامة يترأسها المفتش العام، والتي تم تكليفها بالسهر على استقبال جميع النقابات بما فيما النقابات المستقلة المعتمدة حديثا، والعمل على عقد جلسات عمل معها، قصد الاستماع لانشغالاتها المطروحة على المستوى المحلي وكذا التي تحمل طابعا وطنيا، ثم إنجاز حوصلة للمطالب والعمل على تسويتها ومعالجتها من خلال الرد عليها بصفة آنية، لتفادي الاحتجاجات والإضرابات التي قد تشوش على الموسم الدراسي الجاري، خاصة في مثل هذه الٍظروف الصحية القاهرة وتوتر الوضعية الوبائية.

وطلبت الوزارة في نفس المراسلة من مفتشي التربية الوطنية مرافقة مديري التربية للولايات في حل مشاكل مستخدمي القطاع على المستوى المحلي ميدانيا، على غرار الترقيات في الرتب أو الدرجات، التحويلات، التعيينات وكافة المساءل والعمليات الإدارية التي تخص المسار المهني للموظف والعامل، من خلال المبادرة بفتح تحقيقات معمقة للكشف عن المعيقات، على أن يتم رفع تقارير مفصلة للمسؤول الأول عن القطاع، الذي يملك الصلاحيات كاملة لاتخاذ القرارات المناسبة والإجراءات الردعية ضد المتسببين في التسيب.

ويذكر أن الوزارة الوصية قد استحدثت أرضية رقمية وطورت “نظاما ذكيا”، يتضمن سلم تنقيط رقمي وموحد على المستوى الوطني، سيساهم بشكل كبير في وضع حد لتعيينات المستخدمين عن طريق المحاباة والمحسوبية و”المعريفة”، إذ سيفتح المجال واسعا أما الموظفين الذين يرغبون في تحسين وتطوير مسارهم المهني، من خلال الترخيص لهم بالاستفادة من مختلف الترقيات إلى المناصب العليا كرئيس مكتب ورئيس مصلحة عبر مديريات التربية للولايات وكذا الترقية إلى الوظائف السامية كرتبة “مدير تربية”، دون بيروقراطية ودون عراقيل إدارية، وعليه فقد تقرر فتح باب الترشح أمامهم ابتداء من يوم غد الثلاثاء 13 جانفي 2020.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here