ماقرامان يجتمع برؤساء المراكز القنصلية الجزائرية في باريس

1
ماقرامان يجتمع برؤساء المراكز القنصلية الجزائرية في باريس
ماقرامان يجتمع برؤساء المراكز القنصلية الجزائرية في باريس

أفريقيا برس – الجزائر. عقد الامين العام لوزارة الشرؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، لوناس ماقرامان، يومي الجمعة والسبت الماضيين، إجتماعا مع رؤساء القنصليات الجزائرية في أوربا وأمريكا الشمالية، في العاصمة الفرنسية باريس.

ويندرج هذا الاجتماع في إطار تجسيد توجيهات رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، المتعلقة بالتكفل بانشغالات الجالية الوطنية بالخارج، حيث شكل هذا الاجتماع الذي جرى بحضور السفير سعيد موسي وإطارات الوزارة، فرصة لتقييم مستفيض للتسيير القنصلي لأفراد جاليتنا المقيمة بالخارج، حسب ما نقلته “واج”.

ووفقا لذات المصدر، فقد سمح هذا اللقاء، باستعراض وضعية و وسائل تنفيذ الإجراءات المتخذة، بدعم من السلطات العليا للبلاد، من اجل رفع نوعية الخدمات إلى مستوى تمسك الرعايا الجزائريين بوطنهم الأم، بشكل يستجيب لتطلعاتهم المتنوعة والملحة.

وفي هذا الصدد، أشار المشاركون إلى التأثير الايجابي للإجراءات الجديدة التي تم الإعلان عنها مؤخرا لفائدة افراد جاليتنا بالخارج، سيما فيما يتعلق بتخفيف شروط السفر خلال فترة العطلة الصيفية، و تمديد ساعات و ايام العمل، و إعادة العمل بنظام المواعيد، والتكفل بتكاليف نقل جثامين الموتى وتسهيلات إدارية أخرى.

كما سمح اللقاء، تضيف “واج”، بتقييم التقدم المسجل في تجديد جوازات السفر البيومترية، مع تبادل لوجهات النظر والتجارب حول الإجراءات الإضافية التي من شانها السماح للجهاز الدبلوماسي والقنصلي الجزائري بمواجهة التحديات وتسهيل اكبر لتجسيد هذه العملية على مستوى مصالحنا الخارجية.

وعلى الصعيد السياسي، فقد سمح هذا الاجتماع، الذي جاء قبل أشهر قليلة من الانتخابات الرئاسية المقبلة، باستعراض مجموع الجوانب المرتبطة بهذا الموعد السياسي الوطني الهام و ذلك من اجل توفير كل الشروط لإنجاحه.

و تم بهذه المناسبة، إعطاء توجيهات تطبيقية و تعليمات واضحة لرؤساء المراكز القنصلية من اجل تعزيز نوعية التكفل بجاليتنا بالخارج، و ذلك على ضوء الإرادة التي أكدها رئيس الجمهورية، من اجل إعطائها مكانة مميزة في إطار العمل الدبلوماسي لبلادنا و ضمان مشاركتها الكاملة في تجسيد الجزائر الجديدة.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الجزائر اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here