مجلة الجيش تشبّه “الماك” و”رشاد” بدراكولا

4
مجلة الجيش تشبّه “الماك” و”رشاد” بدراكولا
مجلة الجيش تشبّه “الماك” و”رشاد” بدراكولا

أفريقيا برسالجزائر. قالت مجلة الجيش في عددها الأخير إن الحركتين الإرهابيتين “الماك” و”رشاد” تشبهان دراكولا مصاصي دماء الشعب.

وكتبت مجلة الجيش في مقال بعنوان “يلدغ العقرب ويصيح” في صفحتيها 26 و27 قائلة “أفراد منظمة رشاد يقيمون على الأراضي الأوروبية ويستأسدون بالمسيحين- الذين يعتبرونهم كفارا- لمحاربة أبناء جلدتنا وإقامة كما يزعمون دولة الخلافة على الأراضي الجزائرية وكأني بهم ملوك الطوائف بالاندلس عندما كانوا يدفعون الجزية للملك “الفونسو السادس” والاستعانة به لتقتيل اخوانهم”

وأضافت المجلة في مقالها “أما حركة الماك الارهابية فكل ما فهي غريب ومحير ويدعو للسخرية والدهشة في آن واحد، زعيمها أو رئيسها الذي يطالب الانفصال عن الجزائر وكأني به برضيع يفرض حضن أمه ويتبجح بكيان عنصري يعتبره مثله الأعلى ولا يتوانى عن وصفه بالتحضر غاضا الطرف على ما يتركبه هذا الكيان”العادل” من مجازر في حق الشعب الفلسطيني”

وأكدت المجلة بالقول أن “رشاد والماك مثل إبليس والشيطان أو قل هما “دراكولا” مصاصي دماء الشعب في أنفاق الظلام لا يستطيعان مواجهته في ضوء النهار”.

وقالت المجلة “هما يختلفان ايديلوجيا في الظاهر، ولكن تجمعهما شهوة السلطة وغريزة السادية”

وأشارت إلى أن الشعب الجزائري لن يجد أعذارا لأعداء الأمة القدماء والجدد ولن يتوانى عن نسف وجودهم واقتلاع جذور كل يحاول المساس بوحدة الوطن ومستقبل الأجيال.

وقالت المجلة أن الشعب الجزائري لا يلدغ من الجحر مرتين بعد أن اكتوى بتجار الدين وسماسرة التقسييم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here