منظمة مغربية تتضامن مع الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان

7
منظمة مغربية تتضامن مع الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان
منظمة مغربية تتضامن مع الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان

أفريقيا برس – الجزائر. أعربت “العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان” عن تضامنها مع “الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان” التي أقدمت سلطات الجزائر على حلها، بحجة “عدم احترامها لقانون الجمعيات ونشاطها المشبوه”.

وأعلنت الهيئة الحقوقية المغربية، في بيان، عن تضامنها مع “الأصدقاء والصديقات في الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، ومع كل التنظيمات الحقوقية والنقابية والحزبية التي طالها المنع والتضييق خلال السنوات الأخيرة، والتي من بينها: الحركة الديمقراطية الاجتماعية، والاتحاد من أجل الرقي والتغيير، والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، وحزب العمال الاشتراكي الذي تقرر تجميد نشاطه تماما، وجمعية (راج) التي تقرر حلها هي الأخرى”.

ودعت السلطات الجزائرية إلى “الكف عن ممارسة التضييق في حق المنظمات الحقوقية والتراجع عن قرار حل الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان”. كما طالبتها “باحترام مضمون التعهدات الدولية والتي من بينها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، خاصة المادتين 21 و22 منه واللتين تؤكدان على وجوب احترام التجمع السلمي والحرية في تأسيس الجمعيات”.

كما دعت “العصبة المغربية لحقوق الإنسان” السلطات الجزائرية إلى السماح للمقرر الأممي المعني بحرية تكوين الجمعيات والتجمع والتظاهر بزيارة الجزائر، خاصة بعد تأجيل زيارته، التي كانت مقررة في 12 أيلول/ سبتمبر الماضي، إذ يعد هذا التأجيل الثامن من نوعه منذ سنة 2011.

ووفق البيان، فإن “المناضلات والمناضلين في الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان يتعرضون لمضايقات متواصلة، حيث جرى خلال السنة الماضية اعتقال العشرات منهم، وإخضاع آخرين للمراقبة، والتضييق على فئة عريضة منهم، واضطرار مجموعة أخرى إلى الهروب خارج البلاد، فيما تم سحب جوزات السفر لعدد لا يحصى من مناضلات ومناضلي الرابطة”.

كما أحال القضاء الجزائري قضية 3 حقوقيين من بينهم رئيس فرع الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق ‏الإنسان في وهران وزوجته التي تم منعها من المشاركة في الجلسات التمهيدية للاستعراض الدوري الشامل بجنيف، (تمت إحالتهم) على محكمة الجنايات بتهم الانتماء إلى جماعة مصنفة على قائمة الإرهاب، مباشرة بعد اعتقال الصحافي إحسان القاضي مدير إذاعة “راديو أم” وموقع “مغرب إيمرجان” الإخباري، بتهم تلقي تبرعات غير مصرح بها، وتهديد أمن البلاد.

اضغط على الرابط لمشاهدة التفاصيل

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الجزائر اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here