استقالة 4 أعضاء من لجنة إعداد قانون الانتخابات الليبية المكلفة من الدبيبة

1
استقالة 4 أعضاء من لجنة إعداد قانون الانتخابات الليبية المكلفة من الدبيبة
استقالة 4 أعضاء من لجنة إعداد قانون الانتخابات الليبية المكلفة من الدبيبة

أفريقيا برس – ليبيا. أعلن أربعة أعضاء باللجنة التي كلفها رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة لإعداد قانون الانتخابات استقالتهم من مناصبهم، بسبب عدم جديّة الحكومة في إجراء الانتخابات وإعادة الشرعية لليبيين وتمسكها بالبقاء في السلطة.

وقال الأعضاء المستقيلون من اللجنة، في بيان لهم، إن “هذه الاستقالات تعود إلى استمرار تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية ووصولها إلى نقطة باتت تشكل خطرا كبيرا على استمرار وحدة الوطن وشعبه، وكذلك لعدم قدرة اللجنة على تحقيق أهدافها بسبب غياب التفاعل بين أعضائها وغياب الدعم والتسهيلات من حكومة الدبيبة”.

وأضاف البيان، أن “أعضاء اللجنة طالبوا حكومة الوحدة بتنفيذ عدد من المطالب التنظيمية لمساعدتها في إنجاز مهامها، إلا أن الحكومة لم تلتزم بوعودها رغم إبدائها حسن النية”، مشيرا إلى أن المطالب تتعلق بتصحيح وضع اللجنة عبر هيكلتها ووضع ضوابط ومعايير يلتزم بها الأعضاء.

ووقع على بيان الاستقالة كل من سامي سالم الأطرش، وفيروز عبدالرحيم النعاس، وعبدالرحمن حسين قدوع، وعبدالحميد الكزة، وذلك بتاريخ 21 مايو / آيار الجاري، وجرى توجيه الاستقالة بشكل رسمي إلى رئيس اللجنة أشرف بلها، ورئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة.

وتشكلت اللجنة في 30 مارس/ آذار الماضي، وضمت 19 عضوا بالإضافة إلى رئيسها، وكان من مهامها “دعم تنفيذ الانتخابات، والتواصل مع كافة مكونات الشعب من أجل نشر التوعية بأهمية إجراء الانتخابات في أقرب وقت وذلك لكي يتولى الشعب اختيار من يمثله بشكل مباشر وإلغاء جميع الأجسام التي انتهت مدة عملها وأصبحت مهامها بدون شرعية أومشروعية”.

وتشهد ليبيا أزمة سياسية متصاعدة في نزاع بين حكومتين، واحدة برئاسة وزير الداخلية السابق فتحي باشاغا، التي منحها البرلمان المنعقد في طبرق أقصى شرق البلاد ثقته، في مارس/ آذار الماضي، والثانية حكومة الوحدة الوطنية المنبثقة من اتفاقات سياسية رعتها الأمم المتحدة، قبل أكثر من عام، ويترأسها عبد الحميد الدبيبة، الذي يرفض تسليم السلطة، إلا عبر انتخابات.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن ليبيا اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here