التضامن لحقوق الإنسان تطالب بالإفراج الفوري عن افتخار بوذراع سجينة الرأي

10
التضامن لحقوق الإنسان تطالب بالإفراج الفوري عن افتخار بوذراع سجينة الرأي
التضامن لحقوق الإنسان تطالب بالإفراج الفوري عن افتخار بوذراع سجينة الرأي

أفريقيا برس – ليبيا. أعربت منظمة التضامن لحقوق الإنسان، عن قلقها البالغ بشأن الوضع الصحي المتدهور للسجينة افتخار ميلاد محمد بوذراع، التي وصفتها بسجينة الرأي والمعتقلة من طرف جهاز الأمن الداخلي في مجمع سجن الكويفية ببنغازي.

وطالبت المنظمة حكومة الوحدة الوطنية بالإفراج الفوري عنها وتوفير الرعاية الطبية العاجلة لحالتها الصحية، مشيرة إلى أنه استنادا إلى تسجيل مصور لشقيق السجينة محمد ميلاد بو ذراع، أن ضابطا أمنيا زار أسرتها في بنغازي وأبلغها أن حالتها الصحية تدهورت بشكل خطير وأنها بين الحياة والموت، وفق نص البيان.

ولفتت المنظمة إلى أن سبب اعتقال الناشطة افتخار بوذراع في 10 ديسمبر 2018، من قبل عناصر تابعة لجهاز الأمن الداخلي فرع بنغازي، يعود إلى نشرها بثا مسجلا على حسابها الشخصي بفيسبوك، انتقدت فيه الأوضاع الأمنية والاقتصادية في مدينة بنغازي، وحوكمت عسكريا بالإعدام رمياً بالرصاص، قبل أن يخفف الحكم إلى 10 سنوات سجنا.

وأكد المنظمة، في بيان لها، تعرض بوذراع خلال اعتقالها، لإصابات حروق من الدرجة الأولى منذ ما يزيد عن عامين، حسب ما ورد على لسان شقيقها محمد، مطالبا بتحقيق مستقل في ملابسات حادث الحريق الذي وقع داخل قسم الأمن الداخلي في سجن الكويفية.

ووصفت المنظمة جهاز الأمن الداخلي، الذي أعاد تفعيله مجلس النواب بعد أن ألغاه المجلس الوطني الانتقالي، بالجهاز القمعي الذي أدانته المحكمة الجنائية الدولية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب عندما قاد حملة قمع الاحتجاجات السلمية في الفترة من فبراير إلى أغسطس من عام 2011.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن ليبيا اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here