الجزائر: إدانة شرطي سابق انضم للحراك بـ 6 أشهر سجنا نافذا

6
الجزائر: إدانة شرطي سابق انضم للحراك بـ 6 أشهر سجنا نافذا
الجزائر: إدانة شرطي سابق انضم للحراك بـ 6 أشهر سجنا نافذا

أفريقيا برس – الجزائر. أدانت محكمة بولاية الشلف، غربي الجزائر، الشرطي السابق توفيق حساني الذي اشتهر خلال فترة الحراك الشعبي، بعد الانضمام إليه و”رفض قمعه”، كما قال، بـ6 أشهر حبسا نافذا، بعد أن كان وكيل الجمهورية قد التمس في حقه 3 سنوات حبسا نافذا.

وبحسب اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين، وهي هيئة رصد محلية، فقد توبع حساني بتهم إهانة هيئة نظامية وعرض منشورات من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية وعرقلة سير التحقيق والتحريض على التجمهر.

واعتقل حساني منتصف حزيران/جوان الجاري من بيته، ونشر فيديو يوثق لحظة اعتقاله، طالبا تركه وشأنه بعد أن قضى سنتين في السجن.

واشتهر هذا الشرطي باعتذاره للطلبة خلال فترة مسيرات الحراك عن استعمال الغاز المسيل للدموع، قائلا “أنا أمن وطني وليس قمع وطني”، ودخل بعدها في دوامة قضائية من خلال متابعته في عدة قضايا على علاقة بنشاطه في الحراك.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الجزائر اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here