بزاز يفكر في رمي المنشفة بسبب إجهاض صفقة زيتي

2
بزاز يفكر في رمي المنشفة بسبب إجهاض صفقة زيتي
بزاز يفكر في رمي المنشفة بسبب إجهاض صفقة زيتي

افريقيا برسالجزائر. وذلك، بسبب إجهاض صفقة ضم اللاعب السابق لنادي النصر الليبي، محمد خثير زيتي، في “الميركاتو” الحالي، بعدما قطعت المفاوضات أشواطا متقدمة، قبل أن يخضع بزاز للضغوط، لصرف النظر عن صفقة زيتي. وهو الأمر الذي أغضب كثيرا بزاز، بحسب ما كشفت عنه ذات المصادر.

يحدث هذا في الوقت الذي قالت فيه ذات المصادر لـ الشروق”، إن بزاز طلب من مسؤولي “الآبار” عقد اجتماع طارئ، قبل استئناف البطولة، للفصل في هوية المسؤول الأول عن الجانب الفني، فضلا عن إعادة النظر في الصلاحيات التي منحت له في وقت سابق، قبل أن يتم تقليصها.

يشار إلى أن رئيس مجلس الإدارة الجديد، عمر رابح، كان قد وجه رسالة مباشرة إلى بزاز، في الأسبوع الفارط، في وقت كان اللاعب الدولي السابق يهم بالفصل في صفقة زيتي، قبل أن يتحدث عمر رابح عن “التقشف” في صفقات “الميركاتو” الحالي.. ومن ثم، عدم صرف مبالغ كبيرة في التعاقد مع لاعبين جدد. وهي التصريحات التي أثارت غضب بزاز، وكذا المدرب ميلود حمدي، عقب بلوغ الخبر مسامع الأخير، الأمر الذي يؤكد استحالة التعاقد مع رأس حربة ومدافع ومتوسط ميدان، مثلما سطره حمدي، قبل نهاية الشطر الأول من البطولة.

هذا، وتتجه الشركة البترولية نحو رفض أي استقدام في “الميركاتو” الحالي، بسبب عدم توفر اللاعبين، فضلا عن المطالب المالية العالية التي بات يشترطها لاعبو الرابطة المحترفة الأولى، الأمر الذي أجبر ملاك النادي على ضرورة إصدار أمر بالاعتماد على لاعبين من الفريق الرديف، مستدلين في ذلك بالمستويات التي يقدمها لاعبوه، ليبقى تألق منذر طمين في اللقاء المتأخر، أمام شبيبة القبائل، خير دليل على ذلك، مثلما أكدته المصادر ذاتها.

وفي سياق آخر، تواصل التشكيلة القسنطينية التحضيرات في تربص بمدينة “سرايدي” في عنابة، بمعدل حصتين تدريبيتين في اليوم، بهدف شحن بطاريات اللاعبين من جديد، على اعتبار أن مرحلة العودة من البطولة ستكون أصعب بكثير، في ظل الصراع المحتدم الذي سيشتد بين نوادي المقدمة للعب على البطولة، وكذا بين نوادي المؤخرة لتفادي السقوط.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here