شرفة: الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب في غضون 2027

3
شرفة: الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب في غضون 2027
شرفة: الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب في غضون 2027

أفريقيا برس – الجزائر. أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية يوسف شرفة، الخميس بتندوف، بلوغ الاكتفاء الذاتي في مادة القمح الصلب بشكل نهائي بغضون سنة 2027 وذلك ضمن المخطط الوطني لتنمية الزراعات الاستراتيجية.

وصرح شرفة خلال زيارة ميدانية إلى ولاية تندوف بأن دائرته الوزارية ستشرف بداية من الأسبوع المقبل على إطلاق إنجاز 30 وحدة من الصوامع الخاصة بتخزين الحبوب بقدرة تخزين تصل إلى 30 مليون قنطار وذلك ضمن المخطط الوطني لتنمية الزراعات الاستراتيجية بهدف بلوغ اكتفاء ذاتي كلي في القمح الصلب في آفاق 2027.

وذكر وزير الفلاحة بقانون الاستثمار الذي سيفتح المجال للشراكة مع المؤسسات الأجنبية والذي سيسمح من الاستفادة من التجربة التكنولوجية من أجل تحسين المردود في مجال الزراعات الإستراتيجية.

وشدد شرفة على ضرورة تحويل المزارع النموذجية إلى وحدات إنتاجية تنفيذا لبرنامج رئيس الجمهورية، مبرزا في ذات السياق بأن زهاء 3000 هكتار من صنف الأرقان سيتم غرسها خلال هذا الموسم، ما يجعل من الجزائر بلدا منتجا لزيت الأرقان في المستقبل.

وثمن الوزير الإنتاج الفلاحي الذي حققته الجزائر هذه السنة، لاسيما في بعض المناطق الجنوبية على غرار أدرار، تيميمون، إليزي، غرداية، المنيعة، ما يحفز على توسيع المساحات الموجهة لإنتاج الحبوب بكل أنواعها إلى نحو 500 ألف هكتار لضمان مخزون إستراتيجي منتج في المناطق الصحراوية”.

وأشار وزير الفلاحة والتنمية الريفية من جهة أخرى إلى أن عملية الإحصاء العام للفلاحة الذي سيختتم في الـ17 من شهر جويلية المقبل بلغت أكثر من 61 بالمائة، وهو ما يؤكد الانخراط المتواصل للفلاحين والموالين ضمن هذا المسعى الذي يهدف إلى معرفة مقدرات البلاد في التنمية الفلاحية من أجل وضع خارطة تسمح بوضع البرامج المستقبلية.

صندوق التعاون الفلاحي يجدد التزامه بدعم ومرافقة الفلاحين

وفي السياق، جدد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي، الخميس في بيان له، التزامه بدعم ومرافقة الفلاحين الجزائريين ضمن جميع مراحل نشاطهم في سبيل بلوغ الاكتفاء الذاتي، من خلال تقديم منتجات تأمينية متلائمة مع احتياجاتهم ومع التغيرات المناخية.

وأوضح الصندوق أن المردود الكبير للقمح الصلب يعتبر “نجاحا فلاحيا” و”تقدما مبهرا”، وهو “بمثابة خطوة ثابتة وكبيرة للجزائر نحو الاكتفاء الذاتي الغذائي مع إنجازات ملموسة، تضع البلاد في الطريق الصحيح تجاه الأمن الغذائي المستدام”.

وأشار الصندوق إلى بلوغ نسبة الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب 80 بالمائة، تدل “على تقدم كبير تم تحقيقه في القطاع الفلاحي مع ارتفاع معتبر في الإنتاجية في الهكتار الواحد، ما يعد أمرا جوهريا لرفع التحديات المناخية والاقتصادية التي تواجهها البلاد” منوها بتثمين رئيس الجمهورية، للإنجاز المحقق في إنتاج القمح الصلب.

ولفتت تعاضدية التأمين العمومية إلى أنها تعمل بالتنسيق والتعاون مع التعاونيات الفلاحية وكذا المجلس المهني لشعبة الحبوب، لتحسيس منتجي الزراعات الكبرى حول المنتجات الفلاحية الموجهة لهم، مع وضع مراكز تكوينية تحت تصرفهم مجانا، وتنظيم أيام إرشادية لفائدة الفلاحين والمربين والمرأة الريفية.

وأكد الصندوق أيضا أنه يقدم حلولا تأمينية تتلاءم مع الاحتياجات الخاصة بالفلاحين، وذلك بهدف ضمان الأمن الغذائي المستديم، عبر تعزيز مرونة المستثمرات الفلاحية أمام التحديات المناخية المتزايدة.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الجزائر عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here