الصين متمسّكة بتحقيق الشراكة الاستراتيجية مع الجزائر

6
الصين متمسّكة بتحقيق الشراكة الاستراتيجية مع الجزائر
الصين متمسّكة بتحقيق الشراكة الاستراتيجية مع الجزائر

أفريقيا برس – الجزائر. أكدت الصين، أنها “تولي اهتماما كبيرا لتنمية العلاقات مع الجزائر، وخلال السنة الجارية، عزز البلدان صداقتهما التقليدية، والتضامن والتعاون، وحققتا بذلك تقدمًا جديدًا مهمًا في علاقاتنا الثنائية”، وأنها ستعمل على “تطوير الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين والجزائر”، وكشفت أنها “ستوجه دعوة للرئيس تبون لحضور القمة الصينية العربية التي ستعقد نهاية السنة”.

استعرض القائم بالأعمال بالنيابة في السفارة الصينية بالجزائر، تشيان جين، التعاون بين البلدين وأفق تطويره، وقال في كلمة خلال حفل استقبال، بمناسبة الذكرى 73 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، بحضور وزيري المالية والتعليم العالي، وعدد من السفراء كأمريكا واليابان وروسيا، “لا تزال الثقة السياسية المتبادلة قوية، لقد كان لبلدينا اتصالات وثيقة رفيعة المستوى، وتدعم الصين الجزائر للانضمام إلى عائلة بريكس الكبيرة”، كاشفا أن “القمة الصينية العربية الأولى ستعقد في نهاية العام وسيدعى الرئيس تبون للمشاركة”، قبل تأكيده مواصلة البلدين “دعم بعضهما البعض بحزم في القضايا المتعلقة بالمصالح الحيوية والشواغل الرئيسية لكلا الجانبين، لحماية الحقوق والمصالح المشروعة للبلدان النامية، وتعزيز العدالة والإنصاف الدوليين، وتعزيز النظام الدولي بطريقة أكثر عدلاً والاتجاه العقلاني”. وتحدث تشيان جين عن مسعى صيني للمضي نحو شراكة استراتيجية مع الجزائر، وقال “الشهر المقبل سيكون المؤتمر العشرون للحزب الشيوعي الصيني. هذا الكونجرس المهم للغاية، الذي سيعقد في وقت تدخل فيه الصين مرحلة رئيسية في البناء المتكامل لدولة اشتراكية حديثة، سيضع خطة كبرى لتنمية الصين للسنوات الخمس المقبلة وربما بعد ذلك. ستوفر الصين فرصا جديدة للعالم من خلال تنميتها، أنا مقتنع بأن هذا المؤتمر سيعطي دفعة قوية لتطوير الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين والجزائر، وسيقدم مساهمات جديدة لبناء مجتمع المستقبل المشترك للبشرية”.

وفي موقع آخر، تحدث عن شراكة استراتيجية شاملة للجزائر، بالقول “يمكننا الدفاع بشكل مشترك عن حقنا في تطوير واختيار مسار تنميتنا، وبناء بيئة دولية أكثر ملاءمة للتنمية بشكل مشترك، وحماية المصالح المشتركة للبلدان النامية بشكل مشترك وبناء شراكة عالمية من أجل التنمية”.

ونبه المتحدث إلى التحديات التي يواجهها البلدان، موضحا أنه “تقع على عاتق بلدينا مسؤولية تعزيز القيم المشتركة للسلام والتنمية والإنصاف والعدالة والديمقراطية والحرية للبشر، كما تقع على عاتق بلدينا مسؤولية دعم مقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، ودعم السلام العالمي وتعزيز التنمية المشتركة، تقع على عاتق بلدينا مسؤولية بناء نوع جديد من العلاقات الدولية”.

وقدم تشيان جين، بعض النماذج للدلالة على الحضور القوي للصين في الجزائر، ومن ذلك قوله “التعاون العملي مثمر، حيث عملت الصين والجزائر بنشاط على تنفيذ نتائج المؤتمر الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني الإفريقي، واستمر التعاون الصحي في التعمق، إذ أكملت المجموعة السابعة والعشرون من البعثة الطبية الصينية في الجزائر تعاقبها وتواصل تنفيذ أنشطتها، ويتم إنتاج أنواع مختلفة من اللقاحات بكميات كبيرة في الجزائر من قبل شركة صيدال الجزائرية، بالتعاون مع شركة سينوفاك بيوتك الصينية”.

واضاف أن مجمع وهران الأولمبي الذي بنته شركة MCC الصينية ساهم في النجاح الباهر لألعاب البحر الأبيض المتوسط، حيث أشاد به الرئيس تبون ومختلف الأوساط الجزائرية والأجنبية، كما ساهمت الشركات الصينية مثل مجموعة CSCEC ومجموعة NORINCO، بشكل إيجابي في نجاح الاحتفال بالذكرى الستين لاستقلال الجزائر، على حد تعبير السفير.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الجزائر اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here