تأجيل جديد لمحاكمة ولطاش في قضية اغتيال تونسي

2
تأجيل جديد لمحاكمة ولطاش في قضية اغتيال تونسي
تأجيل جديد لمحاكمة ولطاش في قضية اغتيال تونسي

أفريقيا برس – الجزائر. قررت محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمة، الخميس، تأجيل محاكمة العقيد شعيب ولطاش المتهم الرئيسي في قضية اغتيال المدير العام السابق للأمن الوطني علي تونسي، وذلك بطلب من دفاع المتهم لتمسكه بضرورة استدعاء وحضور عدد من الشهود بالملف، بعد تأجيل القضية خلال الجلسات السابقة لذات السبب.

وستُوجه لرئيس الوحدة الجوية سابقا العقيد شعيب ولطاش تهمتا القتل العمدي ومحاولة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد في حق المدير الأسبق للأمن الوطني علي تونسي، خلال مثوله للمحاكمة بتاريخ 18 جانفي المقبل، بعد قبول الطعن بالنقض من قبل المحكمة العليا وإحالة الملف للمحاكمة للمرة الثالثة.

وكان العقيد ولطاش منفذ جريمة قتل المدير العام السابق للأمن الوطني العقيد علي تونسي بمكتبه بالعاصمة شتاء 2010، قد مثل للمحاكمة أول مرة أمام محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر سنة 2017، ثم عاد الملف لأروقة القضاء بعد قبول المحكمة العليا قرار الطعن بالنقض، بعد الفصل فيه بتاريخ 27 فيفري سنة 2017 وتوقيع حكم الإعدام في حقه، ثم إدانته بعقوبة المؤبد بتاريخ 5 مارس 2021 بعد محاكمة مارطونية استغرقت 17 ساعة، استمعت فيها هيئة المحكمة إلى تصريحات المتهم والأطراف المدنية وعدد من الشهود، بعد استئناف الحكم السابق، ويرتقب أن يمثل ولطاش من جديد أمام محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر بعد تأجيل الملف بالتاريخ السالف ذكره.

وجاءت الإدانة في حق المتهم بعد ثبوت إدانته بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد بحق المدير العام السابق للأمن الوطني، علي تونسي، وأصدر القاضي حكمه، بعد الاستماع لشهادات عدة مسؤولين وكوادر بمديرية الأمن كانوا حاضرين خلال الحادثة، إلى جانب الاطلاع على فحوى تقرير الطب الشرعي الذي كشف السبب الحقيقي للوفاة.

وعرفت المحاكمات السابقة تراجع المتهم باغتيال المدير العام الأسبق للأمن الوطني علي تونسي، عن أقواله التي كان قد أدلى بها أثناء التحقيق، أين صرح قائلا إنه لم يقتل علي تونسي، بل وجه أربع طلقات نارية صوب يده دفاعا على نفسه بعد إشهار آلة سكين فاتح الأظرفة في وجهه إثر وصفه بالخائن، كما تمسك بإنكار ضلوعه في جريمة القتل التي هزت مبنى المديرية العامة للأمن الوطني بتاريخ 25 فيفري 2010.

وحسب ما جاء في قرار الإحالة، فإن المتهم شعيب ولطاش، صرح أن دوافع القتل لا علاقة لها بصفقة عصرنة المديرية العامة للأمن الوطني، مضيفا أن دوافع القتل كانت بسبب وصفه بالخائن من طرف الضحية، وأنه دخل مكتبه لطلب تأجيل الاجتماع المتعلق بالصفقة، ولم يكن في نيته ارتكاب جريمة القتل، في انتظار ما ستسفر عنه الجلسة المقبلة بعد استجواب المتهم وسماع أقوال الشهود بالملف.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الجزائر اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here