تكريم الراحل علي فضيل ومجمّع “الشروق” عن الريادة لـ30 سنة

4
تكريم الراحل علي فضيل ومجمّع “الشروق” عن الريادة لـ30 سنة
تكريم الراحل علي فضيل ومجمّع “الشروق” عن الريادة لـ30 سنة

أفريقيا برس – الجزائر. حظي مجمّع “الشروق” بتكريمين من وزارة الاتصال في اليوم الوطني للصحافة، والذي جرت إحياء مراسيمه بصفة استثنائية يومي 02 و03 ديسمبر هذا العام، بسبب الأحداث الدامية في غزة.

وتقديرا لإسهامات المرحوم علي فضيل في التأسيس للصحافة الجزائرية التعددية ونجاحه الوطني والعربي في إعلاء صرح إعلامي رائد في الدفاع عن المصالح الوطنية لبلادنا والمنافحة عن مقدسات الأمة ونقل انشغالات المواطنين في كافة المجالات، رفعت الوزارة شهادة عرفان وامتنان للرئيس المؤسّس للمجمع.

وكان وزير القطاع، محمد لعقاب، أعلن السبت بالجزائر العاصمة، خلال افتتاحه لأشغال ندوة فكرية حول “الاعلام والتحديات الراهنة”، عن استحداث شهادتين تقديريتين، موجهتين للمؤسسات الإعلامية والصحفيين المتميزين.

وبالمناسبة، عبّر مناف فضيل، نجل الراحل، والذي مثّل العائلة في الحفل التكريمي، عن شكره العميق للوصاية، وخاصة للوزير محمد لعقاب، على هذه المبادرة الطيبة، التي تعكس أخلاقه المهنية والعموميّة في الاحتفاء بالرجال الوطنيين وأدوارهم التاريخيّة.

وقال مناف في تصريح لجريدة “الشروق”، نعتز كعائلة بهذا التكريم من طرف الوزير وتحت الرعاية السامية للرئيس عبد المجيد تبون، مبرزا أنّ المؤسسة الكبيرة بدأت كفكرة وتطورت إلى أن أصبحت اليوم أكبر مجمع إعلامي في المغرب العربي.

وأوضح نجل المرحوم أن والده لم يصل إلى حلمه الكبير من الفراغ ولا وصل إليه على بساط مفروش بالورد، بل واجه تحديات مصيرية في مساره الشاقّ، قبل التربع على عرش الصرح الشروقّي، مُوصيًا أبناء المجمع بالحفاظ على الريادة في ظل التطور المتسارع لوسائل الإعلام والتكنولوجيا.

ومن جهته، أكد المدير العام، رشيد فضيل، أنّ هذا التكريم لمجمع “الشروق” بجميع قنواته، وذراعه في الصحافة المكتوبة، وموقعه الإلكتروني، هو اعتراف بمجهودات المؤسسة، على مدار 30 سنة من التميز والريادة الإعلامية وخدمة الوطن والمواطن.

واعتبره أيضا تكريما لكلّ الزملاء والزميلات في قنوات المجمع وجريدته وموقعه ومنصاته على مواقع التواصل الاجتماعي، واعترافًا برسالة المدرسة التي شيّد بنيانها الراحل علي فضيل، ودورها في صقل المئات من الصحفيين والصحفيات الذين يزينون المشهد الإعلامي في الجزائر وخارجها، على حد تعبيره.

وأضاف المدير رشيد فضيل أن هذه “الالتفاتة المقدرة تعطينا دفعا كبيرا لمواصلة المسيرة التي بدأها الراحل عام 1991 مع مجلة الشروق العربي، حتى نؤدي مسؤوليتنا بكل أمانة واحترافية في تبنّي صوت المواطن للتعبير عن تطلعاته المشروعة ومرافقة كل الخيرين من أبناء الوطن في إرادتهم نحو الإصلاح والتغيير الإيجابي”.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الجزائر اليوم عبر موقع أفريقيا برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here