شرفي: تمكنا من كشف بعض التلاعبات وصرامة النظام المعلوماتي ستحمي الانتخابات

4

أفريقيا برسالجزائر. كشف رئيس السلطة المستقلة للانتخابات، محمد شرفي عن توقيف بعض الأعوان المسخرين بعد ثبوت تهريبهم لأوراق الانتخاب بكل من ولايات تبسة، قسنطينة ومستغانم.

وجدد شرفي، الخميس، خلال نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية التأكيد على استحالة حدوث أي محاولة للتلاعب بنتائج الانتخابات، وما حدث من تجاوزات في بعض الولايات من طرف بعض الأعوان تم “التعامل معها قانونيا”.

وأكد شرفي أن “صرامة النظام المعلوماتي للمراقبة والتدقيق للبيانات المعتمد والمصمم خصيصا لهذا الغرض من قبل مهندسين أكفاء سيمنع من حدوث تلاعبات أثناء العملية الانتخابية وخلال فرز الأصوات”.

كما طمأن رئيس السلطة المستقلة بأن مكاتب الاقتراع البالغ عددها 66 ألف و 500 مكتب على المستوى الوطني، سيتم تأطيرها بشكل محكم وذلك بفعل الدورات التكوينية التي تمت في الفترة الأخيرة لجميع الأعوان المعنيين بعملية التأطير والمراقبة حتى يكون جميع المتدخلين على مستوى واحد من الفهم خصوصا وأن القانون الجديد للانتخابات حمل معه العديد من التعديلات التي تحمي العملية الانتخابية.

وبخصوص الدعوات لمقاطعة الانتخابات، قال شرفي “إن من يفعل ذلك يجب أن يتم في كنف الهدوء ووفقا لما تنص عليه أحكام الدستور والقوانين المعمول بها “.

وأضاف قائلا “إنه يتعين على الجميع احترام حق المواطن في الاختيار الحر بين المشاركة من عدمها في الانتخاب أو التصويت بورقة بيضاء مؤكدا الحاجة الماسة للوطن للبناء وتعزيز الديمقراطية ، وشدد على أهمية قيام المواطن بواجبه الانتخابي لتمكين البلاد من تجاوز المأزق السياسي الراهن”

وعن اقتراب الموعد الانتخابي قال رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي إن الظروف مواتية لظهور برلمان تمثيلي حقيقي و إن هيئته متحكمة في العملية الانتخابية بدقة عالية.

وأكد شرفي، أن السلطة المستقلة للانتخابات هيأت كل الظروف لانجاح العملية الانتخابية من خلال عملية المراقبة والتدقيق المستمر والإشراف على كل ما يتعلق بها منذ انطلاقها.

وعن تمويل الحملة الانتخابية، أوضح شرفي أنه تم إستحداث لجنة وطنية مكلفة بمتابعة ومراقبة تمويل الحملة الانتخابية عين أعضائها بعد صدور القانون وقبل استدعاء الهيئة الناخبة.

وأوضح شرفي أن اللجنة جاهزة للتدخل مباشرة بعد الإعلان عن النتائج للتأكد من سلامة التمويل ونزاهته وتدقيق خاص فيما يتعلق بالتمويل الممنوح من قبل الدولة للمترشحين الشباب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here